رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

نقيب الفلاحين يكشف أهم طلبات المزارعين من الرئيس السيسي في الفترة الرئاسية الجديدة

بوابة الوفد الإلكترونية

قال حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب عام الفلاحين إن الرئيس عبد الفتاح السيسي تعهد أمام مجلس النواب أثناء أداء اليمين الدستورية  لفترة رئاسية جديدة بأنه سوف يركز في الفترة المقبلة على قطاعات الزراعة والصناعة والاتصالات لاستكمال بناء الوطن وتنمية موارده وقدراته.

لافتًا إلى أن اهتمام الرئيس بالزراعة والتصنيع الزراعي سوف يساهم في توفير العملة الصعبة ويساعد في تحسين معيشة الفلاحين وتنمية القطاع الزراعي بما يوفر المنتجات الغذائية الزراعية للمواطنين بأسعار مناسبة ويمنع استنزاف النقد الأجنبي في عمليات الاستيراد.

وأضاف عبدالرحمن أن للفلاحين والمزارعين عدة طلبات من الرئيس عبدالفتاح السيسي
في الفترة الرئاسية الجديدة أهمها الدعم المعنوي والتوعوي  حيث يطالب الفلاحين بتمثيلهم تمثيل ملائم في الحوار الوطني والمؤتمرات العامة والبعثات الزراعية ومساعدتهم بكافة الطرق في التمثيل المناسب في   المجالس النيابية سواء مجلس النواب أو الشيوخ أو المحليات كما يطالبون بمنح الناجحين والمميزين منهم جوائز الدولة التشجيعية والتقديرية أسوة بباقي فئات المجتمع وإقامة عيد الفلاح كل عام برعاية وتشريف الرئيس عبدالفتاح السيسي 
كما يطالبون بالعمل بجدية لتوفير المعلومات اللازمة للزراعة بالوسائل الحديثة لزيادة الإرشاد والتوعية الزراعية باستمرار لاطلاعهم علي أحدث الأساليب الزراعية الحديثة.
والعمل علي تطوير وتعديل المناهج الزراعية بالمدارس والكليات الزراعية بما يواكب العصر الحديث

وأشار عبدالرحمن إلى أنه وفي إطار توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي لرقمنة الزراعة يطالب المزارعين بتوفير الآلات والمعدات الزراعية المتطورة بأسعار مناسبة كما نطالب 
بدمج المزارعين بكافة السبل المتاحة في المشروعات القومية الكبرى لزيادة الرقعة الزراعية كمشروعات الدلتا الجديدة ومستقبل مصر  ومشروع توشكى  ومشاريع شرق العوينات والريف المصري وتنمية شمال ووسط سيناء
مع العمل علي سرعة الانتهاء من المشروعات الخدمية للفلاحين بشكل مباشر وغير مباشر كمشاريع تطوير الريف ضمن مبادرة حياة كريمة كالصرف الصحي والزراعي وإنشاء المجمعات الزراعية وتبطين الترع وميكنة الجمعيات الزراعية ورقمنة القطاع الزراعي كما يطالبون بالعمل علي تعميم الزراعات التعاقدية علي كافة المحاصيل وإنشاء صندوق التكافل الزراعي.

وأكد أبو صدام علي ضرورة دعم  مشروعات التوسع الرأسى لزيادة الإنتاجية كتوفير تقاوى الحبوب المعتمدة ودعم المشروع القومي لإنتاج تقاوي الخضر.
مع الاتجاه لدعم وإقامة كل المشاريع الصناعية المرتبطة بالإنتاج الزراعي مثل مصانع الغزل والنسيج وعصارات الزيوت ومصانع إنتاج الصلصة ومساعدة مشاريع تجفيف الطماطم وإنشاء مصانع لتصنيع المركزات والمربات والمجففات من المنتجات الزراعيه والعمل علي جذب المستثمرين الزراعيين في هذه المجالات لتصنيع المنتجات الزراعية وزيادة العائد الاقتصادي منها وزيادة فرص العمل للمزارعين مع زيادة الدخل الاقتصادي لهم ودفع التنمية والازدهار للقطاع الزراعى.