رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

محلل فلسطيني: مصر دائما المضمدة لجراح شعبنا (فيديو)

 جهاد الحرازين أستاذ
جهاد الحرازين أستاذ العلوم السياسية الفلسطيني

قال  الدكتور جهاد الحرازين أستاذ العلوم السياسية الفلسطيني، إن مصر تعمل بكل ما أوتيت من قوة على جميع المسارات لمنع محاولات شطب القضية الفلسطينية أو التضحية بها.

وأضاف جهاد الحرازي، خلال  مداخلة هاتفية عبر فضائية "إكسترا اليوم"، مع الإعلامي محمد سعيد محفوظ،مساء اليوم الجمعة: "الشعب الفلسطيني يرى دوما في الدولة المصرية الخير ويعتبرها المضمدة لجراحه".

مصر استنفرت جميع مؤسساتها لدعم الفلسطينيين

وتابع جهاد الحرازين أستاذ العلوم السياسية: "مصر استنفرت جميع مؤسساتها لدعم الفلسطينيين خاصة في العدوان الإسرائيلي الحالي على قطاع غزة.
 

وقال سامح شكري، وزير الخارجية، إن الوضع الإنساني في غزة منهار، مشددا على ضرورة التحرك الفوري لتقديم المساعدات.

وأضاف شكري خلال جلسة حوارية عقدت علي مستوي وزراء الخارجية بين مصر والسعودية وأمريكا والأردن وقطر قائلا: "معبر رفح لم يغلق أبدا ولم يكن يوما نقطة لحصار الفلسطينيين".

وتابع وزير الخارجية :"غياب الأفق السياسي الموحد أوجد تعاطفا مع حماس بالضفة الغربية".

ومن جانبه، أكد البيت الأبيض أنه يشارك المجتمع الدولي القلق بشأن الوضع الإنساني في قطاع غزة؛ وذلك بحسب ما أفادت به قناة القاهرة الإخبارية، في نبأ عاجل لها.

وفي وقت سابق، قال جون فاينر، نائب مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض، أمس الخميس، إن الولايات المتحدة تعتقد أن الحرس الثوري الإيراني متورط في تخطيط وتنفيذ والسماح بشن هجمات صاروخية وبطائرات مسيرة على إسرائيل وسفن شحن في البحر الأحمر.

دعوات لوقف النار
وتجددت الدعوات، اليوم الجمعة، من جهات دولية وأممية، لوقف إطلاق النار في قطاع غزة، ووقف العدوان الإسرائيلي على المدنيين، في الوقت الذي تناشد فيه وزارة الصحة بغزة جميع الأطراف لإقامة نقاط طبية في خانيونس ورفح المكتظتين بالنازحين.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى إعلان وقف إطلاق نار في قطاع غزة لأسباب إنسانية، مؤكدا أنه لا يوجد مكان آمن في غزة.

وفي كلمته أمام جلسة مجلس الأمن، اليوم الجمعة، أضاف غوتيريش أن هناك مخاوف من الانهيار الكامل لنظام الدعم الإنساني في القطاع، مشيرًا إلى أنه كتب إلى مجلس الأمن مستشهدا بالمادة 99، وأكد أنه تم الوصول إلى نقطة الانهيار.

وأوضح أنه تم تدمير أكثر من 60% من المباني في غزة، وقال إن العمليات العسكرية المتواصلة في غزة تحد من إمكانية الوصول إلى المحتاجين للمساعدات الإنسانية.