عاجل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

مسؤول بحركة فتح يكشف مخطط الاحتلال للقضاء على القضية الفلسطينية (فيديو)

حرب غزة
حرب غزة

كشف الدكتور صبري صيدم، نائب أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح، مخطط الاحتلال الصهيوني للقضاء على القضية الفلسطينية.

وأكد خلال مداخلة هاتفية، مع برنامج "مطروح للنقاش"، عبر قناة "القاهرة الإخبارية"، اليوم الخميس، أن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو يسعى إلى شرق أوسط جديد، وإزاحة الفلسطينيين تماما بدءً بقطاع غزة ثم الضفة الغربية.

وأضاف أنّ الاحتلال يدفع باللاجئين باتجاه الجنوب حتى يحصرهم في منطقة جغرافية معينة ثم يدفع بهم تجاه الحدود المصرية.

وأكد أنهم يبذلون كل الجهود مع الأشقاء في مصر لتفادي هذا الحال، لا سيما أن نزوح المواطنين يعني خروجهم من فلسطين، كما تفاقمت الأوضاع الصحية وتدنت الأحوال الإنسانية ونقصت الإمدادات الغذائية وانعدمت إمكانية توفر الإيواء الآمن لأطفالنا ونسائنا وشيوخنا، وهو ما يعني أن حالة العوز ستزداد وأن الخطر سيتفاقم رويدا رويدا.

يجب وقف إطلاق النار

وأكد ضرورة التدخل لوقف إطلاق النار، متابعا: "يجب أن نحظى بدعم دولي لذلك، وإلا سيمضي الاحتلال قدما في عملية الترحيل، ونقول إن هذه العملية لم تسقط ونتنياهو مصمم على إتمام هذا المخطط وحكومته كذلك".

وأشار إلى أن إنّ الفلسطينيين يقدرون مصر ويعتبرونها قلب العروبة النابض ورئة الفلسطينيين إلى العالم، موضحًا: "نقدر لها موقفها السامي الذي عبر عنه الرئيس عبدالفتاح السيسي في مناسبات عدة برفض عملية الترحيل".

وذكر: "نقدر أيضا الجهد الذي بُذل على معبر رفح، ولكن نرى ثمة حاجة إلى ضغط عربي أكبر وضغط إقليمي ودولي واتخاذ خطوات فاعلة على مستوى صناعة القرار الأممي سواء في أروقة الأمم المتحدة أو عواصم العالم التي يجب أن تتجه نحو تحقيق رؤيتها بالاعتراف بفلسطين كما حدث في إسبانيا وبلجيكا، الأمور حساسة ودخلنا منعطفا خطيرا، ونتمنى من القيادة المصرية زيادة الضغط تجاه صد رغبة نتنياهو، ونحن نعلم جيدا أنها تبذل جهودا ضخمة". 

وتابع: "من المهم إنجاز هذه المهمة لتفويت الفرصة على نتنياهو، لأنه لا يكترث بالبعد الإقليمي نهائيا، حيث يريد تهجير اللاجئين الفلسطينيين إلى مصر الشقيقة ويفكر بنقل الفلسطينيين من الضفة الغربية إلى الأردن، ورأينا في شوارع تل أبيب صورا للرئيس عباس وهو يحمل شارة حماس، حتى يقول نتنياهو بأن فتح وحماس كلاهما وجهان لعملة واحدة".