عاجل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

صورة لقمر صناعي تكشف حجم أضرار ضربة إسرائيل في إيران.. فيديو

أفادت تقارير عن استهداف
أفادت تقارير عن استهداف الضربة موقع دفاع جوي إيراني

 التقطت صورة القمر الصناعي ذي الفتحة الاصطناعية (SAR) في حوالي الساعة 10:18 صباحًا بالتوقيت المحلي، صورا يكشف حجم أضرار ضربة إسرائيل في إيران.

ووفقًا لصور الأقمار الصناعية التي حصلت عليها أومبرا سبيس حصريًا لـCNN، لا يبدو أن القاعدة الجوية التي استهدفها الهجوم العسكري الإسرائيلي قد تعرضت لأضرار كبيرة.

لا توجد حفر كبيرة على الأرض ولا توجد مبانٍ مدمرة مرئية؛ هناك حاجة إلى صور أقمار صناعية إضافية لتأكيد وجود مناطق محترقة حول المجمع قد لا تكون مرئية في صورة الرادار الصناعي.

 

إيران
تصوير: SAR data © 2024 Umbra Space, Inc.

وتختلف صور SAR عن صور الأقمار الصناعية التقليدية، ويتم إنشاء صور SAR بواسطة الأقمار الصناعية التي تبث أشعة الرادار التي يمكن أن تمر عبر السحب التي تمنع الأقمار الصناعية من تصوير المنطقة. ينعكس شعاع الرادار عن الأجسام الموجودة على الأرض ويصل إلى القمر الصناعي.

وقالت وكالة أنباء فارس إن أحد الأهداف المحتملة كان راداراً للجيش في قاعدة عسكرية في محافظة أصفهان، وأن الضرر الوحيد الذي نتج عن الهجوم كان تحطيم نوافذ بعض المباني المكتبية.

وتظهر الصور أيضًا أن الطائرات المقاتلة الإيرانية من طراز F-14 توم كات التي كانت متمركزة في القاعدة الجوية في الماضي لم تعد موجودة هناك، وتظهر صور الأقمار الصناعية الإضافية التي أكدتها سي إن إن أن طائرات F-14 توم كات لم تكن موجودة هناك لبعض الوقت قبل الهجوم.

إسرائيل تستهدف موقع رادار دفاع جوى قرب أصفهان

استهدفت إسرائيل  موقع رادار دفاع جوي قرب أصفهان وهو جزء من حماية منشأة نووية، وفقا لما ذكرته فضائية “ القاهرة الإخبارية” نقلا عن وسائل إعلام أمريكية.

انتقادات تطال بن غفير بعد إسناده ضمنيًا مسؤولية انفجارات إيران لإسرائيل

 

وفي سياق متصل، اتهم وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير بإلحاق الضرر بالاستراتيجية التي تنتهجها إسرائيل إزاء طهران من خلال إسناد المسؤولية إليها ضمنًا عن الانفجارات التي وقعت صباح الجمعة في إيران.

 

وفي اتصال مع وكالة فرانس برس، لم يرغب الجيش ولا الحكومة الإسرائيلية في التعليق على الانفجارات التي وقعت في إيران ونسبها مسؤولون أميركيون إلى إسرائيل، وفق ما نقلت وسائل إعلام في الولايات المتحدة.

وكتب بن غفير على منصة "إكس"، "دارداله!" وهي كلمة عبرية تعني "ضعيفة" أو "مثيرة للشفقة".

 

وبغض النظر عن انتقادها، يبدو أن الزعيم اليميني المتطرف يدعم فرضية توجيه ضربة إسرائيلية.

هدّدت إسرائيل بالردّ على الهجوم الذي شنته طهران على إسرائيل نهاية الأسبوع الماضي بعد هجوم قاتل نُسب إلى إسرائيل ضد قنصليتها في دمشق.

 

وبعد مهاجمة إسرائيل في 13 أبريل، قالت إيران إنها مارست "حقها في الدفاع عن النفس" بعد الهجوم الذي أودى بحياة سبعة من أفراد الحرس الثوري من بينهم ضابطان.

 

وأثار منشور بن غفير سيلا من الانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي ومحطات التلفزيون.

 

واعتبر زعيم المعارضة اليسارية يائير لبيد "لم يسبق لوزير أن ألحق هذا المقدار من الضرر بالأمن القومي للبلاد وصورتها ومكانتها الدولية".

 

وقال على "إكس": "نجح بن غفير في جعل إسرائيل موضعا للسخرية وجلب العار لها، من طهران إلى واشنطن".

 

من جهته، اعتبر شائيل بن-إفرايم الأكاديمي ومضيف بودكاست جيوسياسي، أن بن غفير "يؤكد العملية الإسرائيلية ويسخر منها".

وكتب على "إكس" أنه بذلك "يقلل من إمكان إسرائيل تقديم نفي قابل للتصديق ويقوّض قدرتها على الردع. إنه عار على وزير".

 

وأعادت وكالة أنباء "تسنيم" الإيرانية، الجمعة، نشر منشور بن غفير على حسابها.

 

من جهتها، رحّبت تالي غوتليف، وهي عضو في البرلمان عن الليكود، حزب بنيامين نتنياهو اليميني، بالأحداث وكتبت على حسابها في "إكس" إنه "صباح فخر" لإسرائيل.