رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

مدير زراعة البحر الأحمر يتفقد الصوب الزراعية في الغردقة للتأكد من جودة الإنتاج

المهندس محمود عبدالعاطي
المهندس محمود عبدالعاطي

تفقد المهندس محمود عبدالعاطي، مدير مديرية الزراعة بالبحر الأحمر، اليوم الخميس، الإدارة الزراعية بالغردقة، وذلك في إطار حرص وزارة الزراعة على توفير المنتجات الزراعية بأسعار تنافسية، ومتابعة تنفيذ خطط تطوير القطاع الزراعي في المحافظة.

وخلال جولته، تفقد عبدالعاطي سير العمل في الصوب الزراعية، وتأكد من جودة الإنتاج وسلامة المحاصيل، كما ناقش مع المسؤولين خطط تطوير منظومة الري والتوسع في استخدام أساليب الزراعة الحديثة، واختيار الأصناف الزراعية قليلة استهلاك المياه.

الأمن الغذائي

تأتي هذه الزيارة في إطار جهود وزارة الزراعة لتحقيق الأمن الغذائي وتعزيز الاكتفاء الذاتي من المنتجات الزراعية، وتوفيرها للمواطنين بأسعار مناسبة.

وأكد عبدالعاطي على التزام الوزارة بدعم المزارعين وتوفير كل سبل الدعم الفني والتكنولوجي لهم، لرفع كفاءة الإنتاج وتحسين جودة المنتجات الزراعية.

حذر نقيب عام الفلاحين، حسين عبد الرحمن أبو صدام، من مخاطر التغيرات المناخية على المحاصيل الزراعية في مصر، مشيرًا إلى أن ظاهرة ارتفاع درجات الحرارة تؤثر سلبًا على قدرة المحصول على النمو والإنتاج.

وأوضح أبو صدام، خلال لقائه مع الإعلامية فاتن عبدالمعبود في برنامج "صباح البلد" على قناة صدى البلد، أن التغيرات المناخية قد تؤدي إلى تدمير النباتات.

 

الزراعة في الصوب الزراعي

ولفت نقيب الفلاحين إلى أن الدولة المصرية، بتوجيهات من الرئيس عبدالفتاح السيسي، قد ابتكرت أساليب حديثة لمواجهة هذه التحديات، من أهمها:

الزراعة في الصوب الزراعية: تُوفر هذه الطريقة حماية للمحصول من التغيرات المناخية، كما تسمح بتغيير وتأجيل زراعة المحصول حسب الظروف المناخية.

الزراعة تحت الأنفاق البلاستيكية: تُساعد هذه الطريقة في التحكم في درجات الحرارة والرطوبة، مما يخلق بيئة مناسبة لنمو المحاصيل.

 توعية وإرشاد المزارعين

وأكد أبو صدام على دور وزارة الزراعة في توعية وإرشاد المزارعين حول كيفية التعامل مع التغيرات المناخية، بما في ذلك اختيار أنواع البذور المُقاومة لارتفاع درجات الحرارة.

وختامًا، تُعد الصوب الزراعية والزراعة تحت الأنفاق البلاستيكية حلولًا واعدة لمواجهة مخاطر التغيرات المناخية على المحاصيل الزراعية في مصر، وذلك بفضل الدعم الحكومي وجهود المزارعين.