رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل

الحوثي تسقط طائرة MQ9 أمريكية بصاروخ أرض جو

بوابة الوفد الإلكترونية

نشرت حركة "أنصار الله" في اليمن (الحوثيون)، مشاهد من عملية "إسقاطهم لطائرة MQ9 الأمريكية، بصاروخ أرض جو محلي الصنع في أجواء محافظة مأرب".

وفي بيان له حول هذه العملية، قال المتحدث العسكري باسم الحوثيين العميد يحيى سريع: "انتصارا لمظلومية الشعب الفلسطيني وردا على العدوان الأمريكي البريطاني على بلدِنا.. نجحت قوات الدفاع الجوي في القوات المسلحةِ اليمنية وبعونِ الله تعالى فجر يومنا هذا الأربعاء في إسقاط طائرة أمريكيةٍ نوع "MQ_9" أثناء تنفيذها مهام عدائية في أجواء محافظة مأرب".

 

وأضاف: "وقد تمت عملية الاستهداف بصاروخ أرض جو محلي الصنع وسيتم توزيع مشاهد الإسقاط بعد قليل بإذن الله".

 

وتابع: "إن القوات المسلحة اليمنية تؤكد أن عملية إسقاط الطائرة جاءت بعد أيام فقط من إسقاط طائرة أخرى من نفس النوع في أجواءِ محافظة البيضاء، وهي الطائرة السادسة التي تم إسقاطها من هذا النوعِ خلال معركةِ الفتح الموعود والجهادِ المقدس دعما وإسنادا للشعبِ الفلسطيني".

 

وأردف سريع: "إن القوات المسلحة اليمنية وبعون الله تعالى مستمرة في تطوير قدراتها الدفاعيةِ للتصدي للعدوان الأمريكي البريطاني ولكافة القوى المعادية والاستمرار في الانتصارِ للشعب الفلسطيني المظلوم في قطاع غزة حتى وقف العدوان ورفع الحصار".

وزير الصحة الفلسطينى .. اعتراف ثلاث دول بفسلطين يعطى "دفعا سياسيا مهما"

 

أكد وزير الصحة الفلسطيني ماجد أبو رمضان أن اعتراف إسبانيا وإيرلندا والنروج بدولة فلسطين يعطي القضية الفلسطينية "دفعا سياسيا مهما"، داعيا الدول الأوروبية الأخرى إلى أن تحذو حذوها.

 

وقال أبو رمضان اليوم الأربعاء خلال لقاء صحفي مع رابطة الصحفيين المعتمدين لدى الأمم المتحدة في جنيف: "أريد أن أشكر الدول الثلاث شعبا وحكومة وكل من اتخذ القرار الشجاع بالاعتراف بدولة فلسطين والذي يعطي دفعا سياسيا وإيجابيا مهما في أي نقاش حول قضية فلسطين.. وأحث جميع الدول الأوروبية الأخرى بالسير على خطاها الشجاعة".

 

وأضاف: "هذا لا يساعد على الدفاع عن الفلسطينيين فحسب، بل عن العالم أجمع أيضا لأنه يعني أنه لا يزال هناك أمل وعلينا التمسك به"، مؤكدا أن "الأمر الأكثر إلحاحا هو الوقف الفوري لإطلاق النار".

 

وأعرب عن أمله في "أن يمارس جميع الأصدقاء والمجتمع الدولي، وخصوصا الولايات المتحدة، ضغوطا قوية" من أجل فتح معبر رفح بين مصر وقطاع غزة، مشيرا إلى أنه "ليس هناك ما يدل على أن الإسرائيليين يعتزمون فتحه عاجلا"، ومعربا عن أسفه لأن بطء السلطات الإسرائيلية في السماح بمرور المساعدات أدى إلى إهدار أطنان من المواد الغذائية التي تلفت بسبب الحر في الشاحنات أثناء انتظارها العبور.

 

وأعلنت النرويج وإسبانيا وإيرلندا الاعتراف بدولة فلسطين، ورحبت الرئاسة الفلسطينية بالإعلان، معتبرة أنها "لحظات تاريخية ينتصر فيها العالم الحر للحق والعدل بعد عقود من الكفاح".

 

ومع هذه الدول الثلاث تكون 145 دولة اعترفت بدولة فلسطين من أصل 193 أعضاء في الأمم المتحدة. 

 

وتغيب عن هذه القائمة غالبية الدول الأوروبية الغربية وأمريكا الشمالية وأستراليا واليابان وكوريا الجنوبية.

 

وقال العديد منهم إنهم سيعترفون بفلسطين عندما ستكون الظروف مناسبة.

 

ماكرون يدعو الرئيس الفلسطينى للاستعداد للاصلاحات حال الاعتراف بدولة فلسطين 

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال مكالمة هاتفية مع نظيره الفلسطيني محمود عباس إلى المباشرة في تنفيذ إصلاحات حيوية في السلطة الفلسطينية، تمهيدا للاعتراف بالدولة الفلسطينية.

 

وأفادت الرئاسة الفرنسية في بيان رسمي اليوم الاربعاء بأن ماكرون "أكد خلال المكالمة التزام فرنسا العمل مع شركائها الأوروبيين والعرب لبناء رؤية مشتركة للسلام توفر الضمانات الأمنية للفلسطينيين والإسرائيليين ولإدراج مسار الاعتراف بدولة فلسطين في دينامية فعالة".

 

وأشار ماكرون إلى أن فرنسا "تريد سلطة فلسطينية يتم إصلاحها وتعزيزها تكون قادرة على ممارسة مسؤولياتها على كامل الأراضي الفلسطينية بما يشمل قطاع غزة وبما يصب في مصلحة الفلسطينيين".

 

وقال إن فرنسا عازمة على العمل مع الجزائر وشركائها في مجلس الأمن الدولي لتمرير موقف قوي حيال رفح فضلا عن مواصلة الجهود بشأن مشروع قرار فرنسي يهذا الصدد.

 

 وأكد أن قصف إسرائيل الأخير في رفح يشكل "مأساة جديدة" في حرب غزة مقدما تعازيه الحارة إلى الشعب الفلسطيني في هذه المأساة.

 

ودعا مندوب الجزائر لدى الأمم المتحدة عمار بن جامع أعضاء مجلس الأمن إلى تحمل المسؤولية تجاه إسرائيل "التي اختارت الرد على محكمة العدل الدولية بسفك الدماء".

 

وشدد بن جامع على أن "أمر محكمة العدل الدولية ملزم قانونا وأن المحتل الصهيوني ملتزم بموجب ميثاق الأمم المتحدة، بما في ذلك المادة 94/1، باحترام قرار محكمة العدل الدولية في أي نزاع يكون طرفا فيه".

 

وكانت قد أصدرت محكمة العدل الدولية أعلى هيئة قضائية تابعة للأمم المتحدة يوم الجمعة الماضي، أمرا يدعو إسرائيل إلى الوقف الفوري لهجومها العسكري وأي عمل آخر في رفح، في حكم تاريخي من المرجح أن يزيد الضغوط الدولية على تل أبيب بعد أكثر من سبعة أشهر من الحرب في غزة.

 

وقابلت إسرائيل هذا القرار باستهداف منطقة مكتظة بمئات الآلاف من النازحين كان قد أعلن الجيش أنها منطقة آمنة، ما أسفر عن مقتل وإصابة عشرات المواطنين معظمهم من النساء والأطفال ليل الأحد الماضي ومساء الثلاثاء، في تحد وتجاهل تام لقرار محكمة العدل الدولية التي طالبته بوقف أعماله العسكرية في رفح.