عاجل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل

أعمال عالمية للكلارنيت بالأوبرا.. الليلة

بوابة الوفد الإلكترونية

تنظم دار الأوبرا المصرية برئاسة الدكتور لمياء زايد، حفلا لمجموعات اوبرا القاهرة لموسيقى الحجرة رباعى كلارينت "محمد حمدى"، وذلك في التاسعة والنصف مساء اليوم، الجمعة على المسرح الصغير، ضمن توجهات الثقافة المصرية لتقديم الفنون الجادة وإلقاء الضوء على أعمال الموسيقى العالمية البارزة.

ويأتي ذلك بمشاركة 8 عازفين هم ريمون فوزى ، مصطفى سعيد ، مروان صلاح ، محمد زناتى ، سهر إبراهيم ، رحمة احمد ، رنا هانى ، محمد مصطفى.

يتضمن البرنامج مجموعة متنوعة من المؤلفات العالمية التى كتبت خصيصاً لآلة الكلارينيت منها ديفرتمنتو 3 للكلارينت وباص كلارينت لـ  موتسارت ، فالس من بحيرة البجعة لرباعى الكلارينت -كسارة البندق لسباعى الكلارينت لـ  تشايكوفسكى ، بولكا لغو الشائعات "تريتش-تراتش" رباعي الكلارينت لـ  يوهان شتراوس ،  أراجونيز لرباعى الكلارينت لـ جورج بيزيه ، سلوان "أوبليفيون" لرباعى الكلارينت لـ أستور بياتسولا ، سيرنادة لرباعى الكلارينت لـ فرانز شوبرت ، لا للسيجارة لسباعي الكلارينت لـ ألان كوك.

يذكر أن محمد حمدى عازف كلارينيت أساسى باوركسترا القاهرة السيمفونى واوركسترا أوبرا القاهرة، شارك بالعزف كسوليست مع العديد من الاوركسترات العالمية منها "اوركسترا زيلينا التشيكى، اوركسترا الإذاعة الروسية، اوركسترا أكاديمية فرانكفورت الموسيقية، أوركسترا ليتوانيا الفيلهارمونى، اوركسترا اتلانتا الأمريكى" كما قدم العديد من الحفلات المنفردة وموسيقى الحجرة فى معظم الدول الأوروبية، شارك فى العديد من المهرجانات والمسابقات الدولية كما نال استحسان الصحافة المصرية والأوروبية، له العديد من التسجيلات بالإذاعة والتليفزيون المصرى والأوروبى، وشغل منصب رئيس البيت الفنى بالأوبرا وأسس الرباعى بهدف نشر وتقديم أهم وأشهر المؤلفات التى كتبت لهذه الآلة.

أنشطة دار الأوبرا


دار الأوبرا المصرية، أو الهيئة العامة للمركز الثقافي القومي افتتحت في عام 1988 وتقع في مبناها الجديد والذي شُيد بمنحة من الحكومة اليابانية لنظيرتها المصرية بأرض الجزيرة بالقاهرة وقد بنيت الدار على الطراز الإسلامي.

ويعتبر هذا الصرح الثقافي الكبير الذي افتتح يوم 10 أكتوبر عام 1988هو البديل عن دار الأوبرا الخديوية التي بناها الخديوي إسماعيل العام 1869، واحترقت في 28 أكتوبر العام 1971 بعد أن ظلت منارة ثقافية لمدة 102 عاما.

ويرجع تاريخ بناء دار الأوبرا القديمة إلى فترة الازدهار التي شهدها عصر الخديوي إسماعيل في كافة المجالات، وقد أمر الخديوي إسماعيل ببناء دار الأوبرا الخديوية بحي الأزبكية بوسط القاهرة بمناسبة افتتاح قناة السويس، حيث اعتزم أن يدعو إليه عدداً كبيراً من ملوك وملكات أوروبا.

وتم بناء الأوبرا خلال ستة أشهر فقط بعد أن وضع تصميمها المهندسان الإيطاليان أفوسكانى وروس، وكانت رغبة الخديوي إسماعيل متجهة نحو أوبرا مصرية يفتتح بها دار الأوبرا الخديوية، وهي أوبرا عايدة وقد وضع موسيقاها الموسيقار الإيطالي فيردي لكن الظروف حالت دون تقديمها في وقت افتتاح الحفل.

وفقدمت أوبرا ريجوليتو في الافتتاح الرسمي الذي حضره الخديوي إسماعيل والإمبراطورة أوجيني زوجة نابليون الثالث وملك النمسا وولى عهد بروسيا.