رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

صبي شُجاع يُدافع عن والدته لحظة هجوم وحشي..كيف كانت النهاية؟

الصبي ووالدته الراحلة
الصبي ووالدته الراحلة

دافع صبي في مُقتبل عُمره عن والدته بفطرةٍ طبيعية خلق الله بها البشر، قاومت البراءة النقية الشر الأسود بكل ما أوتيت من قوة، ولكن أحياناً النوايا الطيبة لا تكفي أبداً.

اقرأ أيضاً: عجوز يدفع ثمن جريمته بحق رضيعة قبل نصف قرن

وبحسب تقرير نشرته مجلة بيبول الأمريكية فإن الشرطة في ولاية ألاباما قد اكتشفت جثمان السيدة الراحلة أشلي لين – 38 سنة، بالإضافة لجثمان صديقها كريستوفر نارمور الذي تبين أنه فارق الحياة في واقعة (إزهاق ذاتي للنفس – انتحار).

إصابة خطيرة تلحق بالطفل البطل 

ولفت التقرير إلى أن نجل الضحية ويُدعى كايسون – 10 سنوات حاول الدفاع عن والدته في لحظة الهجوم الوحشي، واستمات في صد العدوان عنها، وتعرض في هذه الأثناء لإصابةٍ خطيرة تسببت في نقله للمستشفى. 

وأظهر الكشف الطبي تعرض الطفل للإصابة بأعيرةٍ نارية في الذراع والوجه أثناء مُحاولته إنقاذ أمه من جنون صديقها.

وأكدت وسائل إعلام محلية على أن المجني عليها والجاني قد نشب بينهما خلاف يوم الأحد الماضي، وتصاعد النزاع حتى بدأ الجاني يُلوح باستخدام السلاح الناري.

وفي هذه الأثناء تدخل الطفل في المشهد وحاول ردع المُعتدي عن والدته، فما كان من الجاني إلا أن أطلق النار عليه قبل أن يُجهز على والدته وينتحر فيما بعد.

وتعرض الطفل لإصابات خطيرة ولكن كان واعياً لدى وصول الشرطة لمسرح الجريمة، وكان قادراً على سرد قصة ما حدث لهم، وخضع الصبي فيما بعد لجراحتين وأصبح في حالة مُستقرة. 

الضحية