رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل

هل توجد أسئلة تعجيزية في امتحان اللغة العربية للثانوية؟ خبير تربوي يجيب

تامر شوقي الخبير
تامر شوقي الخبير التربوي

أجاب الدكتور تامر شوقي، الخبير التربوي وأستاذ علم النفس التربوي بجامعة عين شمس، عن تساؤل حول وجود أسئلة تعجيزية في امتحان اللغة العربية للثانوية العامة 2024. 

وأوضح الخبير التربوي أن نظام أسئلة الاختيار من متعدد في امتحان اللغة العربية لا توجد ما تسمى بالأسئلة التعجيزية لأن الطالب أمامه الإجابات جاهزة وقد يختار الإجابة الصحيحة بالتخمين فقط. 

حقيقة الشكاوى من امتحان اللغة العربية 

وكشف الخبير التربوي عن حقيقة وجود شكاوى بعض  الطلاب من صعوبة بعض أسئلة امتحان اللغة العربية أو طولها صحيحة دائما، مؤكدًا أن الامتحان ليس صعبًا. 

ونوه الخبير التربوي بصدور شكاوى من بعض الطلاب حول صعوبة بعض أسئلة امتحان اللغة العربية للثانوية العامة لا يعنى اتفاق كل الطلاب بالفعل على صعوبتها، لافتا إلى أن أمر الصعوبة والسهولة أو طول الأسئلة هو أمر نسبي يختلف من طالب إلى آخر. 

ولفت الخبير التربوي إلى وجود أكثر من 700 ألف طالب في الثانوية العامة من غير المتوقع أن يتفق جميعهم على أن أسئلة معينة صعبة أو حتى سهلة في امتحان اللغة العربية. 

وأشار الخبير التربوي إلى اتفاق كل طلاب الثانوية العامة 2024 على وجود أسئلة سهلة في امتحان اللغة العربية لا يعتبر ميزة لتلك الاسئلة بل عيب فيها مثلها مثل اتفاق جميعهم على وجود أسئلة صعبة تماما. 

وقال الخبير التربوي إن الأسئلة الجيدة في الاختبار هي التى يستطيع حوالى من 50 إلى 60 في المائة من الطلاب الإجابة على كل سؤال منها بشكل صحيح، ولا يعنى ذلك ظلم لباقي الطلاب بل هى ميزت الطالب المتميز عن الضعيف وهذه إحدى وظائف الامتحانات الاساسية. 

وأضاف الخبير التربوي أن معظم أسئلة امتحان اللغة العربية أصبحت لا تأتى بالنص من الكتاب وأصبحت أسئلة قد يراها الطالب لأول مرة، وهذا لا يعيبها لأنها تقيس مدى قدرة الطالب على تطبيق ما تعلمه في سياقات جديدة وهذا ناتج تعلم في منتهى الأهمية. 

وأضاف الخبير التربوي أن شكاوى بعض الطلاب من طول أسئلة امتحان اللغة العربية لا يعنى في كثير من الاحيان وجود عيب فيها، لأن من وظائف الامتحان قياس قدرة الطالب على الإجابة بشكل صحيح وسريع في ضوء زمن محدد وإلا لتركنا زمن الامتحان مفتوح حتى ينتهى كل طالب وهذا أمر غير تربوى.

وأدى صباح اليوم السبت طلاب الثانوية العامة بشعبتيها الأدبية والعلمية، امتحانات الدور الأول في مادة اللغة العربية بعدد 721 ألفا و27 طالبا وطالبة، أمام (1986) لجنة امتحانية على مستوى الجمهورية.