رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

ضمن فعاليات المنتدى العالمي العاشر للمياه

وزير الري يشارك فى جلسة "على الطريق إلى مؤتمر الأمم المتحدة للمياه 2026"

جانب من الجلسة
جانب من الجلسة

شارك الدكتور هاني سويلم وزير الموارد المائية والري، في جلسة "على الطريق إلى مؤتمر الأمم المتحدة للمياه 2026"، والمنعقد ضمن فعاليات المنتدى العالمي العاشر للمياه والمنعقد في بالى بدولة إندونيسيا.

وأشار إلى أن المؤتمر هو الأول للأمم المتحدة حول المياه ينعقد بعد مرور 46 عاما على انعقاد مؤتمر الأمم المتحدة الأول المعني بالمياه في الأرجنتين عام 1977، والذى كان خطوة هامة للتأكيد على الالتزامات المتعلقة بالعمل في مجال المياه من جانب الحكومات والشركاء والمنظمات غير الحكومية لمواجهة العديد من تحديات المياه حول العالم مثل الفيضانات والجفاف ونقص مياه الشرب النظيفة وخدمات الصرف الصحي والتغيرات المناخية التي تؤثر بقوة على قطاع المياه حول العالم .

وأكد أن هذه التحديات التي دعت  لوضع المياه على رأس أجندة العمل المناخي العالمي، وهو ما بذلت مصر فيه مجهودات كبيرة خلال الفترة الماضية بدءاً من أسبوع القاهرة الخامس للمياه لعام 2022 والذى تم خلاله إطلاق "نداء القاهرة للعمل" بالتعاون مع العديد من الشركاء، وصولاً لفعاليات المياه بمؤتمر COP27 والذى شهد نجاحات كبيرة في دمج المياه بأجندة المناخ العالمية وتنظيم جناح للمياه ويوم للمياه للمرة الأولى في تاريخ مؤتمرات المناخ ، وإطلاق مبادرة دولية للتكيف في قطاع المياه AWARe والتي ستسهم في تلبية متطلبات التنمية في إفريقيا في مجال التكيف مع تغير المناخ، وتوفير التدريب اللازم من خلال "المركز الإفريقي للمياه والتكيف المناخي"، وتنظيم مائدة مستديرة رئاسية عن الأمن المائي، وذكر كلمة المياه خمس مرات في القرار الجامع الصادر عن المؤتمر، وتوصل الدول لقرار تاريخي بإنشاء وتفعيل صندوق الخسائر والأضرار خاصة للدول الأكثر عرضة لأزمة المناخ.

وخلال مؤتمر الأمم المتحدة للمياه في مارس 2023، قامت مصر مع اليابان بقيادة الحوار التفاعلي الثالث للمياه والمناخ والذي صدر عنه عدد من الرسائل والتوصيات الهامة لتحويل التعهدات الدولية في مجال المناخ لمشروعات يتم تنفيذها على الأرض .

كما تم عقد قمة المناخ الأفريقية في شهر سبتمبر 2023 بكينيا بمشاركة مصرية، إذ تم عقد جلسة وزارية برئاسة مصرية كينية شاركت فيها مصر كرئيس للأمكاو، وتم خلالها الدعوة لتوفير تمويلات في مجال المناخ بالقارة الأفريقية تصل إلى 30 مليار دولار حتى عام 2030.

وخلال فعاليات مؤتمر  COP28،  تم البناء على ما تحقق في مؤتمر COP27 والاستمرار في الدفع بملف المياه على رأس أجندة المناخ العالمية والتأكيد على انخراط المعنيين بالمياه بشكل أكبر في متابعة إجراءات تنفيذ "اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ" وتقديم مقترحات للإسراع من تنفيذها.

وأكد الدكتور سويلم أهمية البناء على النجاحات التي تحققت خلال المسار السابق من خلال التعاون الدائم للاستمرار في وضع المياه على أجندة المناخ العالمية وحشد الجهود الدولية في مجال التكيف مع التغيرات المناخية التي تؤثر سلبا على قطاع المياه.