رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل

بوغدانوف يؤكد لسفيرة إسرائيل ضرورة أن يتحلى الجميع بضبط النفس

سفيرة إسرائيل في
سفيرة إسرائيل في موسكو

بحث الممثل الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط ودول إفريقيا، نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف مع سفيرة إسرائيل بموسكو سيمونا هالبرين تطورات الوضع بمنطقة النزاع الشرق أوسطي.

أفادت بذلك الخارجية الروسية في بيان لها اليوم الخميس، موضحة أن بوغدانوف استقبل هالبيرين بناء على طلب منها.

 

وقال البيان إنه خلال اللقاء تم إيلاء اهتمام خاص "لتفاقم التوتر بشكل حاد على خلفية الهجوم الانتقامي الإيراني على إسرائيل في 14 أبريل"، مضيفا أن "الجانب الروسي أكد ضرورة ممارسة أقصى درجات ضبط النفس من قبل جميع أطراف المواجهة".

 

وأشار البيان أيضا إلى أنه "تم استعراض الوضع في قطاع غزة، مع التركيز على مهمة إيجاد تسوية للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي، بما في ذلك إطلاق سراح الرهائن".

 

وحسب البيان، فقد تطرق الطرفان كذلك إلى "عدد من القضايا الراهنة المتعلقة بمواصلة تطوير العلاقات الروسية الإسرائيلية، بما في ذلك الحفاظ على الحوار السياسي".

 

عاجل| الحكومة الإسرائيلية: نتنياهو حدد موعدًا لدخول قواتنا إلى رفح

قالت الحكومة الإسرائيلية، اليوم الخميس، إن "أولوية إسرائيل إعادة الرهائن إلى عائلاتهم"، مؤكدًا أنها ستبذل كل ما في وسعها من أجل ذلك.

وأوضحت المتحدثة باسم الحكومة الإسرائيلية، في تصريحات لها، أن "رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو حدد موعدا لدخول قواتنا إلى مدينة رفح الفلسطينية"، مؤكدة أن إسرائيل تقدر أي دعم أمريكي في فهم أهداف الحرب.

وأضافت أن "تحقيق الانتصار الكامل هو هدفنا وهذا يعني دخول رفح وتدمير الكتائب الأربع التابعة لحماس المتبقية هناك"، مشيرةً إلى الهجوم الإيراني على إسرائيل، قائلةً إن "الهجوم على أراضينا كان غير مسبوق ومجلس الحرب هو من يحدد كيف ومتى ستتم عملية الرد".

وكانت هيئة البث الإسرائيلية نقلت عن مصادر أمنية، قولها إن "الجيش ينتظر الضوء الأخضر لبدء عملياته في رفح جنوبي قطاع غزة"، مؤكدةً أن خطة اجتياح رفح تحظى بموافقة أمريكية.

وفي 7 أكتوبر 2023، شنّ مقاتلون من حركة حماس هجوما على جنوبي إسرائيل، أدى لمقتل 1200 إسرائيلي، وفقا لبيانات إسرائيلية رسمية.

وردًا على هجوم "حماس"، تعهدت إسرائيل بـ"القضاء" على الحركة، وشنت هجوما كبيرا على غزة أودى بحياة نحو 34 ألف فلسطيني حتى الآن، غالبيتهم العظمى من النساء والأطفال، حسب وزارة الصحة في غزة.

وفي غضون ذلك تتواصل المساعي الإقليمية والدولية للتوصل إلى صفقة تبادل للأسرى ووقف إطلاق النار في غزة.

وردًا على هجوم "حماس"، تعهدت إسرائيل بـ"القضاء" على الحركة، وشنت هجوما كبيرا على غزة أودى بحياة نحو 34 ألف فلسطيني حتى الآن، غالبيتهم العظمى من النساء والأطفال، حسب وزارة الصحة في غزة.

وفي غضون ذلك تتواصل المساعي الإقليمية والدولية للتوصل إلى صفقة تبادل للأسرى ووقف إطلاق النار في غزة.

من جهة أخرى قالت الحكومة الإسرائيلية، اليوم الخميس، إن "أولوية إسرائيل إعادة الرهائن إلى عائلاتهم"، مؤكدًا أنها ستبذل كل ما في وسعها من أجل ذلك.

وأوضحت المتحدثة باسم الحكومة الإسرائيلية، في تصريحات لها، أن "رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو حدد موعدا لدخول قواتنا إلى مدينة رفح الفلسطينية"، مؤكدة أن إسرائيل تقدر أي دعم أمريكي في فهم أهداف الحرب.

وأصافت أن "تحقيق الانتصار الكامل هو هدفنا وهذا يعني دخول رفح وتدمير الكتائب الأربع التابعة لحماس المتبقية هناك"، مشيرةً إلى الهجوم الإيراني على إسرائيل، قائلةً إن "الهجوم على أراضينا كان غير مسبوق ومجلس الحرب هو من يحدد كيف ومتى ستتم عملية الرد".

وكانت هيئة البث الإسرائيلية نقلت عن مصادر أمنية، قولها إن "الجيش ينتظر الضوء الأخضر لبدء عملياته في رفح جنوبي قطاع غزة"، مؤكدةً أن خطة اجتياح رفح تحظى بموافقة أمريكية.