عاجل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

في ذكرى ميلاد الشيخ الشعراوي.. محطات من حياة إمام الدعاة

الشيخ الشعراوي
الشيخ الشعراوي

يحل غدًا الاثنين ذكرى ميلاد واحد من أهم الدعاة والأئمة والمفسرين لكتاب الله عز وجل في العالم العربي بل في العالم أجمع، حيث تميز أسلوبه بالبساطة في الشرح والتفسير على مدار حياته العلمية ألا وهو الشيخ محمد متولي الشعراوي.

 


وترصد "بوابة الوفد"، خلال التقرير التالي أهم المعلومات عن الشيخ محمد متولي الشعراوي:


ولد الشيخ محمد متولي الشعراوي يوم 15 إبريل عام 1911 بقرية دقادوس بالدقهلية


والتحق الشعراوي بمعهد الزقازيق الابتدائي الأزهري عام 1922 م، وأتم حفظ القرآن في الحادية عشر من عمره


كان يود الشعراوي أن يعمل مع إخوته في الزراعة، ولكن أصرّ والده على إلحاقه بالأزهر الشريف في القاهرة.


التحق الشعراوي كلية اللغة العربية، وتخرج في الجامعة عام 1940، وتم تعينه بالمعهد الديني في طنطا.


اختاره ممدوح سالم رئيس الوزراء آنذاك وزيرًا للأوقاف في نوفمبر 1976، وظل في المنصب حتى 1978


أصدر الشعراوي قرارًا وزاريًا بإنشاء أول بنك إسلامي في مصر


في عام 1980 تم اختياره لعضوية مجلس الشورى.


وقع عليه اختيار رابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة، ليكون عضوًا بالهيئة التأسيسية لمؤتمر الإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة النبوية.


وفي عام 1998، تم اختياره كشخصية العام الإسلامي في الدورة الأولى من جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم.


ترك الشيخ الشعراوى إرثا من الحلقات التليفزيونية من خواطره حول آيات القرآن الكريم، وعدد من المؤلفات مثل "خواطر الشعراوى، المنتخب في تفسير القرآن الكريم، خواطر قرآنية، معجزة القرآن، من فيض القرآن، المرأة في القرآن الكريم".


توفي الشيخ محمد متولي الشعراوي، على إثر وعكة صحية، في 18 يونيو 1998، وكان قد أوصى قبل وفاته ببناء "لحد" في مسقط رأسه ليُدفن به.