رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل

كريم عبدالعزيز: حسن الصباح في الحشاشين شخصية مغرية لأي فنان بلا نقاش (فيديو)

كريم عبد العزيز
كريم عبد العزيز

كشف الفنان كريم عبد العزيز تفاصيل وأسرار جديدة من كواليس تصوير مسلسل "الحشاشين" الذى عرض فى موسم رمضان الماضى.


وأجاب الفنان كريم عبدالعزيز، على سؤال الإعلامية لميس الحديدى، الذى وجهته له قائلة: "ممكن أى فنان آخر يقول ليه أغامر بشخصية زى دى وأنت نجم شباك يعنى كان ممكن تكتفى بالمساحة الآمنة فقط دون مغامرة؟ قائلًا: أى فنان مش أنا بس يحب أن يكون مغامر خصوصًا أنه تربى على يد أساتذة كبار وأجيال عظيمة فى الفن تربينا على أن الفنان عبارة عن جرأة وتغيير سواء الفنان عادل إمام أو محمود عبدالعزيز وأحمد زكى قاما بكل الأدوار".


وتابع خلال حواره عبر برنامج "كلمة أخيرة" الذى تقدمه الإعلامية لميس الحديدى على شاشة ON: "الفن مجازفة ومغامرة بالإضافة إلى أن شخصية حسن الصباح لأى فنان هى قماشة مغرية لتجريب طاقات جديدة ومناطق مختلفة ولايوجد شخصيات تساعد على ذلك سوى الشخصيات الفذة، مشيرا إلى أنها شخصية مغرية  لأى فنان وتحدى عمرى بلا نقاش وكنت عاوز أغامر".

 

وعن أغرب التعليقات وردود الأفعال التى وصلت إليه؟ قال مازحًا: حد بعتلى قال كنا بنحبك جداً لكن حسبى الله ونعم الوكيل فيك وكده عرفت أن الدور وصل".

وقال الفنان كريم عبد العزيز، أن أصعب المشاهد في مسلسل "الحشاشين" شهدتها قاعة الحكم بقلعة الموت وأن أصعب مشهد هو وفاة ابنه، لأن الصعوبة في المشهد هي أن أحاسيسه مستترة "بيمثل لجوه".

كلمة أخيرة

وأضاف خلال لقاء عبر برنامج "كلمة أخيرة": "عاوزين نوصل الإحساس، لأنه في بادئ الأمر عندما جلس معي الكاتب عبد الرحيم كمال والمخرج بيتر ميمي كنا نتحدث عن صفات حسن الصباح وأبرزها ورغم اختلاف الكتب التي تحدثت عن ذلك لكن تبقى الصفة الرئيسية التي اجتمعت عليها كل الكتب هي "الهدوء".

وتابع: "حسن الصباح كان شخصا هادئا جداً وأنا عندي قناعة أن الأفذاذ في التاريخ نوعين نوع يحمل خيرا وآخر يحمل شرا فـ"هتلر" مثلاً كان فذا و"موسيليني"  كان فذا و"هولاكو" كان فذا، وبالتالي أنا هنا بحب ذكاءه وليس شخصيته".

وتابع: "هذا الذكاء لو كان تم توظيفه في أمر آخر كان أفضل لو مكنش حسن الصباح وقور وهادئ وصادق في مشاعره لم يكن لينجح في أن يكون لديه أتباع".