رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل

صندوق علاج الإدمان: نستغل الأعياد في توعية الأُسر بآليات الاكتشاف المبكر للتعاطي

علاج الإدمان
علاج الإدمان

أكد مدحت وهبة، المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان، على اهتمام القيادة السياسية بملف مكافحة وعلاج الإدمان داخل مصر على مدار الـ10 سنوات الماضية، مشيرا إلى أنه يجرى العمل على أكثر من محور في هذا الملف أبرزها المحور الوقائي من خلال تنفيذ برامج توعوية متكاملة لحماية الشباب والأطفال من تعاطي المواد المخدرة.

الأعياد والمناسبات تمثل لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان أهمية كبيرة

وأضاف «وهبة»، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «صباح الخير يا مصر»، تقديم الإعلاميين بسنت الحسيني ومحمد عبده عبر القناة الأولى والفضائية المصرية، أن الأعياد والمناسبات تمثل بالنسبة لهم كصندوق مكافحة وعلاج الإدمان اهمية كبيرة، إذ يتم توعية الأُسر بآليات الاكتشاف المبكر للتعاطي، وكيفية التواصل مع الخط الساخن للصندوق في حالة تعاطي أحد أفراد الأسرة للمواد المخدرة.

 الخط الساخن لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان

وتابع، أن الخط الساخن لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان يتمثل في 16023، وعلى المواطنين التواصل مع الصندوق للحصول على كافة الخدامات العلاجية لأي مريض إدمان مجانا وبسرية تامة، مشيرا إلى تنفيذ برامج للنشء والأطفال بهدف رفع وعيهم بخطورة الإدمان.

وفي اليوم الثالث من أيام عيد الفطر المبارك.. يستمر صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي برئاسة الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة الصندوق في تنفيذ الأنشطة التوعوية بالحدائق العامة بالمحافظات المختلفة.

وذلك لرفع وعي الأطفال من زوار الحدائق بأضرار التدخين وتعاطي وإدمان المواد المخدرة باستخدام آليات وأنشطة تفاعلية متعددة تتضمن الرسم وتلوين الكراسات واستخدام الأساليب الإبداعية التي تتماشى مع المراحل العمرية للأطفال كذلك عروض فنية ورياضية وثقافية تستهدف:

  • رفع الابتكار والتفكير لدى الأطفال.
  • تنمية مهارات التواصل والعمل الجماعي للأطفال.
  • ربط هذه المهارات بمواجهة مشكلة الإدمان.

ويستمر تنفيذ الأنشطة التوعوية بالحدائق طوال أيام عيد الفطر  المبارك للعام الثالث على التوالي.

وتتضمن الأنشطة التوعوية ورش حكي للأطفال من زوار الحدائق وخلال تواجدهم مع أسرهم، حيث يتم تدريبهم على كيفية مواجهة المشكلات وطريقة اتخاذ القرارات الصحيحة كذلك اكتشاف المواهب الفنية لدى الأطفال واستثمارها في البعض عن التدخين وإبراز أضرار الإدمان، وأيضا تنفيذ أنشطة رياضية وألعاب تفكير مختلفة تتناسب مع كل مرحلة عمرية،  تستهدف أيضا إبراز الآثار السلبية لتعاطى المواد المخدرة، وتصحيح المفاهيم المغلوطة لدى الشباب عن التعاطي من كون المخدرات تعمل على تنشيط الذاكرة وتساعد على نسيان الهموم وغيرها من المعتقدات الخاطئة عن المخدرات.