رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل

في الحدائق .. صندوق مكافحة الإدمان يوزع هدايا ولعب للأطفال مرتبطة بأضرار التدخين

صندوق مكافحة الإدمان
صندوق مكافحة الإدمان بالحدائق العامة في العيد

في اليوم الثالث من أيام عيد الفطر المبارك.. يستمر صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي برئاسة الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة الصندوق في تنفيذ الأنشطة التوعوية بالحدائق العامة بالمحافظات المختلفة.

وذلك لرفع وعي الأطفال من زوار الحدائق بأضرار التدخين وتعاطي وإدمان المواد المخدرة باستخدام آليات وأنشطة تفاعلية متعددة تتضمن الرسم وتلوين الكراسات واستخدام الأساليب الإبداعية التي تتماشى مع المراحل العمرية للأطفال كذلك عروض فنية ورياضية وثقافية تستهدف:

  • رفع الابتكار والتفكير لدى الأطفال.
  • تنمية مهارات التواصل والعمل الجماعي للأطفال.
  • ربط هذه المهارات بمواجهة مشكلة الإدمان.

ويستمر تنفيذ الأنشطة التوعوية بالحدائق طوال أيام عيد الفطر  المبارك للعام الثالث على التوالي.


وتتضمن الانشطة التوعوية ورش حكي للأطفال من زوار الحدائق وخلال تواجدهم مع أسرهم، حيث يتم تدريبهم على كيفية مواجهة المشكلات وطريقة اتخاذ القرارات الصحيحة كذلك اكتشاف المواهب الفنية لدى الأطفال واستثمارها في البعض عن التدخين وإبراز أضرار الإدمان، وأيضا تنفيذ أنشطة رياضية وألعاب تفكير مختلفة تتناسب مع كل مرحلة عمرية،  تستهدف أيضا إبراز الآثار السلبية لتعاطى المواد المخدرة، وتصحيح المفاهيم المغلوطة لدى الشباب عن التعاطي من كون المخدرات تعمل على تنشيط الذاكرة وتساعد على نسيان الهموم وغيرها من المعتقدات الخاطئة عن المخدرات.

كما تتضمن المبادرة  تنفيذ أنشطة مختلفة  بأساليب ابداعية  تتماشى مع المراحل العمرية المختلفة وتوزيع البلالين وهدايا للأطفال مرتبطة بأضرار التدخين والإدمان منها  لعبة "السلم والدخان" التي تبرز أن من يدخن ويحاول الوصول إلى درجة متقدمة  من خلال السلم لا يستطيع الوصول، ويرجع للوراء بسبب أن التدخين والمخدرات يؤثران على صحته، في حين أن الشخص الذى لا يدخن يستطيع أن يحصل على درجات متقدمة ويحقق أهدافه ،كما يستطيع أن يفكر بشكل سليم ويتخذ القرار الصحيح  بعكس من  يدخن.


ويأتى ذلك فى الوقت الذى وجهت فيه وزيرة التضامن بتكثيف البرامج التوعوية لرفع وعي الأطفال بأضرار التدخين وتنفيذ أنشطة ثقافية ورياضية تتماشى مع المراحل العمرية للأطفال وبشكل جذاب بالتعاون مع الجهات المعنية كذلك تنفيذ برامج توعوية للشباب والفئات المختلفة لحمايتهم من الوقوع في براثن الإدمان .

كما تستهدف المبادرة تستهدف أيضا إلقاء الضوء على الخدمات التي يقدمها الخط الساخن لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان ، وكذلك دور الأسر في الاكتشاف المبكر للتعاطي  وكيفية تواصل الأسرة مع الخط الساخن "16023" لعلاج الإدمان مجانًا وفي سرية تامة.

من جانبه أوضح الدكتور عمرو عثمان مساعد وزير التضامن الاجتماعي ومدير صندوق مكافحة  وعلاج الإدمان والتعاطي على استمرار  تنفيذ البرامج التوعوية للمراحل العمرية المختلفة خلال أيام عيد الفطر  المبارك  وان تنفيذ الانشطة التوعوية  بالحدائق العامة  يأتي ضمن مجموعة المبادرات التي يطلقها  الصندوق بشكل مستمر لتنفيذ العديد من المبادرات  للوقاية  من الإدمان وسبق وتم إطلاق العديد من البرامج التوعوية   مثل مهرجان " الاسرة والطفل " فى المناطق المطورة " بديلة العشوائيات " مثل الأسمرات والمحروسة وبشاير الخير  وحدائق اكتوبر  وكذلك في القرى المستهدفة من المبادرة الرئاسية " حياة كريمة " ايضاً تنفيذ اكبر برنامج وقائى لحماية طلاب المدارس من تعاطى وإدمان المواد المخدرة طوال فترة الدراسة وذلك  بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم .