عاجل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

الجيش الكوري الجنوبي يصف ادعاءات "بيونج" حول الإطلاق الصاروخي بـ "المبالغ فيها"

الجيش الكوري الجنوبي
الجيش الكوري الجنوبي

أصرت هيئة الأركان المشتركة الكورية الجنوبية، اليوم الأربعاء، على تقييمها لمسافة طيران الصاروخ الكوري الشمالي، ووصفت ادعاءات بيونج يانج بأنها مبالغ فيها جزئيا، على الرغم من أنها قالت إن كوريا الشمالية يبدو أنها حققت بعض التقدم التكنولوجي في الصاروخ، الذي تفوق سرعته سرعة الصوت.

وذكر الجيش الكوري الجنوبي- وفقا لما أوردته وكالة الأنباء الكورية الجنوبية "يونهاب" - أنه رصد إطلاق صاروخ باليستي عابر للقارات من منطقة بيونج يانج، وطار الصاروخ لمسافة حوالي 600 كيلومتر قبل أن يسقط في البحر الشرقي.

 

من جانبه.. قال مسؤول عسكري في الهيئة- طلب عدم الكشف عن هويته- "باعتباره أول اختبار لإطلاق صاروخ تفوق سرعته سرعة الصوت من نوع جديد يعمل بالوقود الصلب يبدو أن هذا الإطلاق يركز على اختبار قدرات الطيران للصاروخ في مرحلة مبكرة للتطوير"، مشيرا إلى أن الأمر يستغرق على الأرجح وقتا طويلا حتى يتمكن الشمال من نشر صاروخ تفوق سرعته سرعة الصوت، مضيفا أن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تجريان تحليلا مفصلا لعملية الإطلاق الأخيرة.

وأعلنت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية، في وقت سابق اليوم، أن خلال اختبار إطلاق الصاروخ وصل الرأس الحربي الانزلاقي الذي تفوق سرعته سرعة الصوت إلى ذروته الأولى على ارتفاع 101.1 كيلومتر والثانية على ارتفاع 72.3 كيلومتر، بينما قطع مسافة بطول ألف كيلومتر كما هو مخطط له لضرب المياه بدقة في البحر الشرقي.

كوريا الشمالية تختبر صاروخا باليستيا جديدا متوسط المدى

قالت كوريا الشمالية اليوم الأربعاء إنها اختبرت بنجاح إطلاق صاروخ باليستي جديد متوسط المدى مزود برأس حربي تفوق سرعته سرعة الصوت، مضيفة أن جميع الصواريخ التي طورتها البلاد أصبحت الآن تعمل بالوقود الصلب والقدرة النووية.

وقاد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون عملية توجيه اختبار الصاروخ "هواسونج -16" يوم الثلاثاء، وفقا لوكالة الأنباء المركزية الكورية.

ونقلت وكالة يونهاب للأنباء عن الجيش الكوري الجنوبي يوم الثلاثاء إنه رصد إطلاق صاروخ باليستي متوسط المدى من منطقة بيونج يانج، موضحة أن الصاروخ حلق على بعد حوالي 600 كيلومتر قبل أن يسقط في بحر الشرق.

وهذا هو ثالث اختبار لصاروخ باليستي تجريها كوريا الشمالية هذا العام. وفي كانون الثاني/يناير، أطلقت كوريا الشمالية صاروخا متوسط المدى يعمل بالوقود الصلب تفوق سرعته سرعة الصوت.

وقال زعيم كوريا الشمالية إن الاختبار الناجح لهواسونج-16 أكد أن جميع الصواريخ الاستراتيجية أصبحت الآن تعمل بالوقود الصلب والقدرة النووية، ومزودة برؤوس حربية قابلة للمناورة، وفقا لوكالة الأنباء المركزية الكورية.