عاجل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

ألمانيا تدين اختبار كوريا الشمالية صاروخًا باليستيًا

 صاروخًا باليستيًا
صاروخًا باليستيًا

 

أدانت وزارة الخارجية الألمانية اختبار كوريا الشمالية صاروخًا باليستيًا متوسط المدى.

وقال متحدث باسم الوزارة الخارجية -في بيان اليوم الأربعاء: "ندين بشدة قيام كوريا الشمالية بإطلاق صاروخ باليستي متوسط ​​المدى بشكل غير قانوني، من المثير للقلق أن كوريا الشمالية تواصل سلسلة تجاربها الصاروخية هذا العام، والتي تنتهك القانون الدولي، وتهدد الأمن الإقليمي والعالمي".

وأضاف المتحدث أن إطلاق الصاروخ يشكل مرة أخرى انتهاكًا خطيرًا للالتزامات بموجب قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ذات الصلة.

وحث كوريا الشمالية على الامتناع عن إجراء المزيد من التجارب الصاروخية، والامتثال لالتزاماتها بموجب القانون الدولي، وقبول عروض المحادثات المقدمة من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، والدخول في مفاوضات جادة لتفكيك برامجها النووية والصاروخية التي تنتهك القانون الدولي.

 

كوريا الشمالية تختبر صاروخا باليستيا جديدا متوسط المدى

قالت كوريا الشمالية اليوم الأربعاء إنها اختبرت بنجاح إطلاق صاروخ باليستي جديد متوسط المدى مزود برأس حربي تفوق سرعته سرعة الصوت، مضيفة أن جميع الصواريخ التي طورتها البلاد أصبحت الآن تعمل بالوقود الصلب والقدرة النووية.

وقاد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون عملية توجيه اختبار الصاروخ "هواسونج -16" يوم الثلاثاء، وفقا لوكالة الأنباء المركزية الكورية.

ونقلت وكالة يونهاب للأنباء عن الجيش الكوري الجنوبي يوم الثلاثاء إنه رصد إطلاق صاروخ باليستي متوسط المدى من منطقة بيونج يانج، موضحة أن الصاروخ حلق على بعد حوالي 600 كيلومتر قبل أن يسقط في بحر الشرق.

 

وهذا هو ثالث اختبار لصاروخ باليستي تجريها كوريا الشمالية هذا العام. وفي كانون الثاني/يناير، أطلقت كوريا الشمالية صاروخا متوسط المدى يعمل بالوقود الصلب تفوق سرعته سرعة الصوت.

 

وقال زعيم كوريا الشمالية إن الاختبار الناجح لهواسونج-16 أكد أن جميع الصواريخ الاستراتيجية أصبحت الآن تعمل بالوقود الصلب والقدرة النووية، ومزودة برؤوس حربية قابلة للمناورة، وفقا لوكالة الأنباء المركزية الكورية.

وأدانت فرنسا بأشد العبارات إطلاق كوريا الشمالية صاروخًا باليستيًا، باتجاه بحر اليابان، وهو ما يشكل انتهاكًا جديدًا لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط، أكد نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية  في بيان  أن فرنسا تؤكد لكوريا الجنوبية واليابان تضامنها الكامل، وتحث كوريا الشمالية على وضع حد وفورًا لأعمالها المزعزعة للاستقرار.

كما تدعو فرنسا كوريا الشمالية، إلى الامتثال دون تأخير لالتزاماتها الدولية والعودة إلى طاولة المفاوضات بهدف الانخراط في عملية التخلي الكامل والقابل للتحقق منه والذي لا رجعة فيه عن برامجها النووية والباليستية.