رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل

بث مباشر.. صلاة العشاء والتراويح بالمسجد الأقصى الليلة الـ 23 من رمضان

المسجد الأقصى
المسجد الأقصى

تقدم "بوابة الوفد" بثًا مباشرًا لصلاة العشاء والتراويح من المسجد الأقصى في مدينة القدس بدولة فلسطين، اليوم الاثنين، في الليلة الثالثة والعشرين من شهر رمضان المبارك.

وأدى أمس آلاف المواطنين صلاتي العشاء والتراويح في رحاب المسجد الأقصى المبارك، رغم قيود وتضييقات الاحتلال الإسرائيلي.

شاهد البث المباشر..

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، بأن 40 ألف مواطن أدوا صلاتي العشاء والتراويح في المسجد الأقصى ومصلياته المسقوفة.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية وفا أن قوات الاحتلال انتشرت عند أبواب المسجد الأقصى، وفي البلدة القديمة، وفتشت عددا من المواطنين، أثناء توافدهم للصلاة.

وأدى عدد من المبعدين عن المسجد الأقصى الصلاة في محيط المسجد.

وفي سياق متصل تظاهر المئات من الإسرائيليين أمام مفترق طرق قرب قاعدة "أوفاكيم" بمنطقة النقب جنوبي إسرائيل للمطالبة بصفقة تبادل أسرى مع حركة "حماس".

وأفادت القناة الـ 12 الإسرائيلية، مساء اليوم السبت، أن متظاهرين أغلقوا مفترق طرق رئيس قرب "أوفاكيم" بالنقب للمطالبة بصفقة تبادل أسرى، وإقالة حكومة بنيامين نتنياهو.

في وقت أوضحت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية أن أكثر من 1500 متظاهر خرجوا للاعتراض في ساحة باريس بمدينة القدس يطالبون بالإفراج عن المحتجزين الإسرائيليين في قطاع غزة.

وكان ذوو وأهالي المحتجزين الإسرائيليين لدى حركة "حماس" في قطاع غزة، اليوم السبت، قد أصدروا بيانا اتهموا فيه رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، بعرقلة أي اتفاق بشأن ذويهم.

ونقلت القناة الـ 12 الإسرائيلية، مساء اليوم السبت، عن أهالي وذوي محتجزين إسرائيليين لدى حماس إصدارهم بيانا مهما من أمام مقر "الكرياه" وزارة الدفاع في تل أبيب، حيث تظاهر المئات منهم. وجاء في بيانهم أن "ما سنقوله كلام قاس ولكن ليس لدينا خيار.. نتنياهو يمنع التوصل إلى اتفاق".

فيما نقلت هيئة البث الإسرائيلية عن أهالي المحتجزين خلال تظاهرهم بمدينة تل أبيب أن نتنياهو يقف عائقا أمام اي اتفاق مع حماس بشأن المحتجزين الـ 134 الإسرائيليين في قطاع غزة.

ولم يكتف المتظاهرون بذلك بل طالبوا كلا من بيني غانتس وغادي آيزنكوت، عضوا "كابينيت الحرب" على غزة وجميع أعضاء الكنيست ليحلوا محله على الفور.

ويواصل الجيش الإسرائيلي قصف القطاع، منذ 6 أشهر، حيث دمر أحياء بكاملها، وتسبّب بنزوح 1.7 من أصل 2.4 مليون نسمة، وأثار أزمة إنسانية كارثية بحسب الأمم المتحدة.

ففي 7 أكتوبر الماضي، شنّ مقاتلون من "حماس" هجوما على جنوبي إسرائيل، أدى لمقتل 1200 إسرائيلي، وفقا لبيانات إسرائيلية رسمية.

وردًا على هجوم حماس، تعهدت إسرائيل بـ"القضاء" على الحركة، وشنت هجوما كبيرا على غزة، أودى بحياة نحو 33 ألف فلسطيني حتى الآن، غالبيتهم العظمى من النساء والأطفال، حسب وزارة الصحة في قطاع غزة.

وفي غضون ذلك، تتواصل المساعي الإقليمية والدولية للتوصل إلى صفقة لإطلاق سراح المحتجزين ووقف إطلاق النار في القطاع.