رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

قراصنة يخترقون أجهزة Fortinet

 Fortinet
Fortinet

ادعى المتسللون الوصول غير المصرح به إلى أجهزة Fortinet عبر العديد من الشركات.

يسلط هذا الاختراق الضوء على التهديد المستمر الذي يشكله مجرمو الإنترنت للبنى التحتية الأمنية للشركات وأهمية اتخاذ تدابير قوية للأمن السيبراني.

نظرة عامة على الخرق
ظهرت تغريدة من صفحة ويب ذات مظهر داكن، تعرض قائمة بالشركات إلى جانب تفاصيل معلومات جهاز Fortinet الخاص بها.
وتعدد القائمة الشركات من "أ" إلى "ي"، حيث تمتلك كل شركة ما بين 5 إلى 50 جهاز FortiGate.

يشير شعار النسر أو الطائر في زاوية الصفحة إلى هوية مجموعة المتسللين أو الكيان الذي يقف وراء الوصول غير المصرح به.


التأثير على الشركات
يعد الوصول غير المصرح به إلى أجهزة Fortinet مصدر قلق أمني كبير للشركات المتضررة. تعد أجهزة Fortinet، مثل جدران الحماية FortiGate، جزءًا لا يتجزأ من أمان شبكة الشركة، مما يوفر حاجزًا ضد التهديدات الخارجية.

يمكن أن يسمح الاختراق للمتسللين بمراقبة حركة مرور شبكة الشركة أو تعطيلها أو حتى التحكم فيها، مما يؤدي إلى سرقة البيانات أو انقطاع الخدمة أو أنشطة ضارة أخرى.


وفي حين أن الدوافع وراء هذا الاختراق لا تزال غير واضحة، فإن هذا الوصول غير المصرح به يمكن أن يكون مدفوعًا بعوامل مختلفة، بما في ذلك المكاسب المالية أو التجسس أو التحدي المتمثل في اختراق أنظمة أمنية رفيعة المستوى.

قد يحاول المتسللون بيع إمكانية الوصول إلى هذه الأجهزة على الويب المظلم أو استخدام الأجهزة المخترقة لأغراض أكثر خطورة.

الثغرات الأمنية
يسلط هذا الحادث الضوء على نقاط الضعف التي يمكن أن تحتوي عليها حتى الأجهزة الأمنية المتطورة مثل تلك الموجودة في Fortinet.

إنه بمثابة تذكير صارخ بأنه لا توجد منظمة محصنة ضد تهديدات الأمن السيبراني وأن اليقظة المستمرة وتحديث بروتوكولات الأمان أمر ضروري.

وللتخفيف من هذه المخاطر، يجب على الشركات مراجعة بنيتها التحتية الأمنية بانتظام، وإجراء اختبارات الاختراق، وتدريب الموظفين على أفضل الممارسات الأمنية.

الاستجابة والتخفيف
ورداً على مثل هذه الحوادث، ننصح الشركات بالتحقيق الفوري في مدى الاختراق، وتحديد أي أنظمة مخترقة، واتخاذ الإجراء المناسب لتأمين شبكاتها.

قد يشمل ذلك تحديث البرامج الثابتة وتغيير كلمات المرور وتنفيذ طبقات إضافية من الأمان.

غالبًا ما تقوم شركة Fortinet وغيرها من شركات الأمن السيبراني بإصدار تصحيحات وتحديثات لمعالجة نقاط الضعف، ويجب على الشركات تطبيق هذه التحديثات على الفور.

يعد الوصول غير المصرح به إلى أجهزة Fortinet عبر العديد من الشركات حادثًا خطيرًا يسلط الضوء على المعركة المستمرة بين دفاعات الأمن السيبراني وبراعة المتسللين.

مع تطور التهديدات السيبرانية، تصبح الحاجة إلى استراتيجيات أمنية شاملة أكثر أهمية.