عاجل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

أسعار النفط تعاود الانخفاض وبرنت يسجل 83.46 دولار للبرميل

النفط
النفط

سجلت أسعار النفط، تراجعًا خلال تعاملات اليوم الخميس 29 -2-2024، بعدما كشفت بيانات عن نمو أكبر من المتوقع في مخزونات الخام الأمريكية، مما أثار مخاوف بشأن تباطؤ الطلب، فى حين زادت الضغوط أيضا بفعل مؤشرات على أن أسعار الفائدة الأمريكية قد تظل مرتفعة لفترة أطول.

 

 وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت 22 سنتا بما يعادل 0.3% إلى 83.46 دولار للبرميل، فيما انخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 30 سنتا أو 0.4% إلى 78.24 دولار للبرميل وذلك وفقا لوكالة الأنباء العمانية.

وأوضحت إدارة معلومات الطاقة أمس أن مخزونات النفط الخام الأمريكية ارتفعت، بينما انخفضت مخزونات البنزين ونواتج التقطير الأسبوع الماضي في ظل تشغيل مصافي التكرير عند مستوى أقل من الحد الأدنى لمستوياتها الموسمية؛ بسبب توقفات كان منها المخطط له وغير المخطط له.

وأشارت الإدارة إلى أن مخزونات الخام ارتفعت للأسبوع الخامس على التوالي، إذ زادت 4.2 مليون برميل إلى 447.2 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 23 فبراير، مقارنة مع توقعات المحللين زيادة 2.7 مليون برميل.

كذلك أوضح ساتورو يوشيدا محلل شؤون السلع الأولية لدى راكوتين سكيوريتيز أن المخزونات الكبيرة زادت مخاوف المستثمرين بشأن تباطؤ الاقتصاد، وانخفاض الطلب على النفط في الولايات المتحدة، متوقعًا أن تأجيل خفض أسعار الفائدة الأمريكية أثر أيضا على معنويات السوق لأنه قد يقوض الطلب على النفط.

يذكر أنه عادة ما يؤدي ارتفاع تكاليف الاقتراض إلى تراجع النمو الاقتصادي والطلب على النفط.

وقالت إدارة معلومات الطاقة أمس الأربعاء إن مخزونات النفط الخام الأميركية ارتفعت الأسبوع الماضي، بينما انخفضت مخزونات البنزين ونواتج التقطير.

وذكرت الإدارة أن مخزونات الخام ارتفعت للأسبوع الخامس على التوالي، إذ زادت 4.2 مليون برميل إلى 447.2 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 23 فبراير، مقارنة مع توقعات محللين في استطلاع أجرته رويترز لزيادة 2.7 مليون برميل.

كما أن تمديد التخفيضات الطوعية لإنتاج النفط من تحالف أوبك+ مطروح أيضا.

ولكن محللي "إيه.إن.زد" قالوا في مذكرة "مع استمرار ضبابية آفاق الطلب، نعتقد أن أوبك ستمدد اتفاق الإمدادات الحالي حتى نهاية الربع الثاني".