رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل

حكم الصيام تطوعًا في رجب وشعبان دون غيرهما

دار الإفتاء المصرية
دار الإفتاء المصرية

قالت دار الإفتاء المصرية، إن التطوع بالصوم جائز شرعًا في جميع أوقات العام ما عدا الأيام المنهي عن صومها كالعيدين مثلًا.

أضافت الإفتاء، أن الصوم تطوّعًا في شهري رجب وشعبان فقط دون القيام بصوم التطوع قبلها جائز شرعًا، والقول بأنه يشترط أن يكون قد صام تطوعًا قبله غير صحيح.

قضاء ما فات من صوم رمضان في شعبان.. الإفتاء توضح

دار الإفتاء المصرية

قالت دار الإفتاء المصرية، إنه يجوز شرعًا قضاء ما فات من صوم رمضان في شهر شعبان ولو بصيام كله أو بعضه؛ فعَنْ أَبِي سَلَمَةَ قَالَ: سَمِعْتُ عَائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا تَقُولُ: "كَانَ يَكُونُ عَلَيَّ الصَّوْمُ مِنْ رَمَضَانَ، فَمَا أَسْتَطِيعُ أَنْ أَقْضِيَ إِلا فِي شَعْبَانَ" رواه البخاري.

تسمية شهر شعبان بهذا الاسم وأفضل الأعمال

شهر شعبان.. يعد شهر شعبان هو الثامن في الشهور الهجرية، وهو من أفضل الشهور عند الله عز وجل حيث يُستجاب فيه الدعاء ويحمل الكثير من النفحات المليئة بالرحمة والمغفرة ويكثر فيه الإنسان من العبادات استعدادًا لشهر رمضان المبارك.

ووفقا للبحوث الفلكية، فقد صرح الدكتور جاد القاضي رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية ورئيس الرابطة العربية للفلك وعلوم الفضاء بأنه طبقاً للحسابات الفلكية التى يقوم بها معمل أبحاث الشمس، فإن هلال شهر شعبـان سوف يولد مباشرة بعد حدوث الاقتران في تمام الساعة الواحدة صباحًا بتوقيت القاهرة المحلي يوم السبت 29 من رجب 1445هـجريًا الموافق 10 فبراير(يوم الرؤية).


وأضاف القاضي ، يبقى الهلال الجديد لمدة 39 دقيقة بعد غروب شمس ذلك اليوم (يوم الرؤية) في مكة المكرمة وفي القاهرة 40 دقيقة، وفي باقي محافظات جمهورية مصر العربية يبقى الهلال الجديد في سمائها لمدد تتراوح بين (40 – 42 دقيقة). أما في العواصم والمدن العربية والإسلامية فيبقى الهلال الجديد بعد غروب شمس ذلك اليوم لمدد تتراوح بين (30 - 50 دقيقة).

سبب تسمية شعبان بهذا الاسم

 

وقد سُمي شهر شعبان بهذا الاسم نظرًا لأن القبائل العربية تتشعب فيه للبحث عن الماء لرعيهم وإقامتهم، وكان العرب ينتشرون فيه لطلب القتال بعد أن امتنعوا عنه في الأشهُر الحُرُم وتحديدًا في شهر رجب الذي يسبقه.


ليلة النصف من شعبان 


كما أن لشهر شعبان مكانة خاصة عند المسلمين، لأنه فيه ليلة النصف شعبان ، حيث قال نبينا الكريم محمد "صلى الله عليه وسلم" يطَّلِعُ اللهُ إلى خَلقِه في ليلةِ النِّصفِ مِن شعبانَ فيغفِرُ لجميعِ خَلْقِه إلَّا لِمُشركٍ أو مُشاحِنٍ".

 

ولصيام شهر شعبان فضل كبير حيث كان النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم تسليما، يصوم في شهر شعبان ما لا يصوم في غيره من الشهور، وذلك أن شهر شعبان ترفع فيه الأعمال إلى الله فكان يحب أن يرفع عمله وهو صائم.