رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

"أنتيكا".. فعالية ثقافية لإحياء التراث بمتحف الحضارة

فعالية ثقافية لإحياء
فعالية ثقافية لإحياء التراث بمتحف الحضارة

نظم المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط فعالية ثقافية تحت عنوان "أنتيكا"، لتسليط الضوء على تراث مصر المادي واللامادي من مقتنيات وأدوات كان يستخدمها المصريون القدماء فى حياتهم اليومية، حتى أصبحت موروثًا من التحف الفنية ذات القيمة التراثية.

وشارك في الفعالية عدد من الفنانين المصريين وهواة جمع التحف التراثية.

وأوضح الدكتور أحمد غنيم الرئيس التنفيذي لهيئة المتحف أن الفعالية جاءت ضمن استراتيجية المتحف التي تستهدف إحياء التراث الثقافي المصري سواء المادي واللامادي، وتعريف الجمهور على مفردات الحضارة المصرية التي تتسم بالثراء في كل مكوناتها وعناصرها.

وأشارت نانسي عمار، أخصائي تراث أول وتواصل حضاري بالمتحف أن الفعالية تضمنت مجموعة من الورش والمعارض التي تعرض المقتنيات والأدوات والتحف التراثية النادرة كالجرامافون والراديو والتليفون ووحدات الإضاءة وغيرها من التحف القيمة، بالإضافة إلى مجموعة من الصور، والصحف والإعلانات المصرية القديمة، ونماذج من صور المستشرقين التي وثقت الحياة الاجتماعية بالقاهرة، ومجموعة من العملات والطوابع المصرية القديمة ليحيى فتحى.

كما شهدت الفعالية مشاركة مميزة من أقدم وأرقى العلامات التجارية المصرية فى عالم العطور ومستحضرات التجميل خلال القرن الماضي وهي "قسمة والشبراويشى" والتي عرضت مجموعة من منتجاتها ولا سيما تلك التي ارتبط بها المصريون خلال القرن الماضي وكانت جزءًا من استخداماتهم اليومية، كما شاركت مجموعة Roaia fine Arts لإعادة استخدام الرموز وأشكال التحف والمقتنيات التراثية وتوظيفها فى قطع فنية للاستخدام العصرى.

وأضافت منار حسن، أخصائي تراث أول وتواصل حضاري بالمتحف، إن الفعالية شهدت أيضا ورشة للنحت على خامات غير تقليدية وتصميم أشكال فنية تحاكي التراث المصرى للفنان أحمد يحيي، وورشة حرفة صياغة النحاس"أركت النحاس" للفنانة ياسمين محمود، وورشة للحكي التراثى عن الأمثال الشعبية وما تحمله من قيم أخلاقية وتعاليم ترسخت فى أذهان المصريين قديماً وحتى وقتنا الحاضر للأستاذة علا محمد.

كما تم تنظيم عرض تعريفي لزي المرأة المصرية "التزييرة" فى القرن ١٩ للأستاذة سالى عبد المنعم، وعرض نموذج لآلة البيانولا وتعريفها للجمهور والتى كانت من أهم فنون الشارع المصرى فى بدايات القرن العشرين للفنانة جرمين جورج، بالإضافة إلى شخصية شارل شابلن التى جسدها الفنان أحمد الشاذلى، حيث حرص الزوار على التقاط الصور التذكارية معه.

واختتمت الفعالية بتسليم المتحف جميع الفنانين المشاركين شهادات تقدير لجهودهم والمشاركة في هذه الفعالية.