رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

رجل يُنهي حياة زوجته ويلحق بها تاركاً الحسرة للأبناء

العنف ضد المرأة -
العنف ضد المرأة - تعبيرية

غيب بطل قصتنا عقله عمداً، وانتصر في لحظة طيش لشيطان نفسه، سلب إبليس منه إرادته فصار يُحرك قدميه كيف أراد على درب الشر حتى خضبت خطواته السبيل بدماءٍ مُحرمة.

أفسد الرجل الذي اقترب من إكمال عقده الرابع حياته، وأقدم بأنانية مُفرطة على إزهاق روح شريكة عُمره ولحق بها على ذات الطريق، ليترك الحسرة لخمسة أطفال في عُمر الزهور كُتب عليهم اليُتم الأبدي.

اقرأ أيضاً: نسيم الحرية يُغازل رجلاً بعد نصف قرن من الظُلم.. تفاصيل مُثيرة

اقرأ أيضاً: أم بقلبٍ كالحجر تنال عقابها.. القصاص للصغيرين ضحيتي الجنون

اقرأ أيضاً: فتاة يافعة تكتب كلمة النهاية في حياة والدتها بسبب السجائر

القصة المؤلمة تأتينا تفاصيلها من ولاية بنسيلفانيا الأمريكية التي عثرت فيها السلطات المُختصة على جثماني السيدة بروك رايا – 34 سنة، وزوجها بليز رايا – 39 سنة داخل منزلهما في مقاطعة بلير يوم الثلاثاء الماضي، وظهرت على الجثمانين آثار لأعيرة نارية قاتلة. 

العائلة المنكوبة 

أنانية مُفرطة تكتب اليُتم على 5 أطفال للأبد ! 

وأشار تقرير نشرته مجلة بيبول الأمريكية أن الجريمة بدأت بقيام بليز بإطلاق النار على زوجته بروك في رأسها باستخدام سلاح ناري، قبل أن يُصوب فوهة البندقية تجاه نفسه مُزهقاً حياته هو الآخر.

البشع في القصة أن أربعة من أطفال الزوجين كانوا في المنزل وقت ارتكاب الجريمة، فيما قام الطفل الخامس بالاتصال بالشرطة بعد أن كان في الخارج وحينما عاد اكتشف الواقعة في منزله.

وبحسب تقارير محلية فإن الأطفال الخمسة تم تسليمهم للعائلة التي تعيش أياماً مريرة بعد المُصاب الفادح الذي تعرضوا له.

المنزل الذي شهد الجريمة 

وتواصل الجهات المعنية تحقيقاتها حول الواقعة، ولم يتم الكشف بعد عن الدافع وراء الجريمة، وستكشف الأيام المُقبلة المزيد من التفاصيل عن القصة المروعة. 

وقام المُهتمون بشأن رعاية الأطفال بإنشاء حسابٍ لتلقي التبرعات من أجل العناية بالأطفال الخمسة الذين فقدوا الأب والأم في غمضة عين بين عشيةٍ وضُحاها. 

وتفتح هذه الوقائع الباب أمام ضرورة إجراء مُناقشات مُجتمعية من أجل رفع الوعي لدى المتزوجين تجاه سُبل تسوية الخلافات الزوجية دون أن تصل الأمور لما لا يُحمد عُقباه.