عاجل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

كلام فى الهوا

قد يتعجب البعض من طلب وزير اتصالات دولة الكيان من «أيلون ماسك» بعدم تشغيل الإنترنت الفضائى لشركة «إكس» بغزة إلا بعد موافقة ذلك الكيان المعتدى، ويعتقد بعض الطيبين منا أن الرجل سوف يرفض هذا الطلب من منطلق أن المستخدمين لهذا الموقع من الموالين للمقاومة أكبر عدد من الموالين للمحتلين، ولكن غير الطيبين من شعبنا يعلمون من التجارب التى مرت أمامهم أن سيدة العالم «إسرائيل» لا تستطيع أى منظمة دولية أو شركة أن تخالف ما تطلبه منها، ولعل أهم تلك المنظمات الدولية «المحكمة الجنائية الدولية» تلك المحكمة المدعومة من الأمم المتحدة، والتى أصدرت مذكرة توقيف للرئيس الروسى «فلاديمير بوتين» بشأن مزاعم نقل أطفال من إحدى الجمهوريات الأوكرانية، رغم أن هؤلاء الأطفال كانوا فى ملاجئ ودور رعايا، وحملت المحكمة الجنائية الدولية بوتين مسئولية ترحيل الأطفال واعتبرت ذلك من جرائم الحرب. رغم أن روسيا وأوكرانيا ليسا أطراف فى نظام المحكمة أى غير موقعين على قانونها، ذلك فى عشية وضحاها. ولكن فى حالتنا الراهنة ورغم قتل الآلاف من أطفال غزة، فإن المحكمة تذهب بناءً على طلب إسرائيل لتسمع شهادة هؤلاء الذين تعرضوا لاعتداء حماس عليهم فى 7/10/2023 ويعرف الجميع أن العالم لا يعرف الرحمة لأى شخص غير منتمٍ للغرب.

لم نقصد أحداً!!