رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل

بعد جريمة الماء المغلي في النزهة..نسرد قصص أغرب الجرائم الزوجية

الخلاف بين الزوجين
الخلاف بين الزوجين - تعبيرية

خطفت جريمة قيام عاطل بإنهاء حياة زوجته في النُزهة الأنظار خلال الساعات الأخيرة بسبب تفاصيل الجريمة البشعة. 

اقرأ أيضاً: قصص سيدات تدثرن برداء إبيلس.. زوجة الأب في قفص الاتهام
 

وكانت أجهزة الأمن بالقاهرة قد تلقت يوم الخميس بلاغاً بمصرع سيدة داخل مسكنها في منطقة النزهة. 

وأظهر الفحص تعرض المجني عليها لحروقٍ شديدة سببتها مياه مغلية ألقاها زوجها عليها في وصل تعذيبٍ قاسٍ أودت بحياتها. 

وكشفت التحريات النقاب عن خلافات بين المجني عليها والجاني بسبب "الشك في سلوكها"، واعتقاد الجاني أنها تخونه، وهو ما أوصل الخلاف بينهما لما وصل إليها. 

وتفتح هذه القصة الباب أمام تذكر أغرب الجرائم الزوجية التي قام فيها الجاني بإنهاء حياة شريكه/ شريكته بسيناريو بشع تقشعر له الأبدان: 

توثيق الجريمة بيدين مُلطختين 

في 2020، استفاق أهالي مدينة طرابلس اللبنانية على جريمة بشعة بكل المقاييس. 

وذلك حينما أقدمت سيدة تحمل الجنسية اللبنانية على التخلص من زوجها ووالد أبنائها سوري الجنسية بمُساعدة عشيقها.

وأقدمت المُتهمة على دس السم في طعام المجني عليه حتى شعر بدنو أجله فأخذ يُوصي أبنائه فاستغلت الجانية الأمر وأمسكت بيديها آلة للتصوير من أجل توثيق مشهد الاحتضار.

خلاف بين الزوجين - صورة تعبيرية 

اللحم المسموم

وبالانتقال للبرازيل، فقد قام رجل في مُنتصف العقد الرابع من عُمره بإزهاق روح زوجته السابقة في سبتمبر 2020 باستخدام اللحم المسموم.

وأشارت تقارير أن الراحلة وتُدعى جوسيلي لوبيز – 36 سنة فارقت الحياة بعد أن تناولت وجبة من اللحم المسموم قدمها لها طليقها.

البشع في القصة أن السم الذي أنهى حياة السيدة انتقل إلى لبن الرضاعة الأمر الذي تسبب في وفاة ابنهما الرضيع أيضاً. 

وعرض المُتهم على الضحية بعد أن شعرت بالإعياء نقلها للمُستشفى، ولكي يُتم جريمته فقد منع جهود إسعافها، وانتقل برفقة المجني عليها وابنها الرضيع لغابة بعيدة شهدت قيامه بدفنهما فيها بعد أن تأكد من مُفارقتهما الحياة.

المُجرم وضحيتاه

بقايا بشرية على شطيرة البيتزا 

القصة التالية تأتينا من الولايات المُتحدة الأمريكية، حيث أقدم المُتهم المُدان كيفين أرتز بإنهاء حياة زوجته باتريسيا أرتز- 46 سنة في يوليو 1999.

وكشفت تقارير محلية تفاصيل الجريمة حيث قام المُتهم بضرب زوجته بقطعة معدنية على رأسها أثناء شجارهما في منزلهما.

وبعد أن أيقن بصعود السر الآلهي استل آلة حادة وقطع بها أعضاء زوجته ولم يكتفي بذلك فأحضر بيديه المُجرمتين بقاياها البشرية وقام بطهي أجزاء جثمان الراحلة وخبزها وغليها وشويها في مطعمٍ للبيتزا كانا يملكانه.

ويقضي المُتهم حالياً عقوبته بالسجن المؤبد في أحد سجون ولاية ميتشيجان الأمريكية بعد أن وُجد مُداناً في الواقعة البشعة. 

المُتهم

قطرات دم على أوراق الكتاب 

القصة التالية تأتينا من أمريكا أيضاً وهي أيضاً أغرب من الخيال، حيث أقدمت سيدة في مكانة مرموقة على إزهاق روح زوجها، وكتبت رغم ذلك كتاباً للأطفال عن نصائحها الذهبية ! .

وبحسب تقارير محلية فإن كوري ريتشينز وهي أم لثلاثة أطفال تُواجه اتهاماً بإنهاء حيازة زوجها بالسم، وهي من كانت قد سللكت أول طريق الأدب بكتابة كتابٍ للأطفال عن كيفية التعامل مع الألم والحُزن.

ونقل  تقرير نشرته صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأمريكية تصريحاً لشقيقة الضحية، وجهت فيه سهامها الحادة تجاه زوجة أخيها المُتهمة واصفةً إياها بـ"المُتلاعبة الجشعة".

واتهمت الأخت المكلومة زوجة المُغدور به بتسميمه عمداً، مُبدية شعورها بالأسف حيال قيامه بالترويج لكتابها وإشادته الدائمة بها بصفتها :"أم رائعة".

واستندت جهة التحقيق على عدة أسانيد في توجيه الاتهام للمُتهمة منها القيام بشراء العقار السام الذي أنهى حياة زوجها والذي أظهر الفحص المُجرى عليه تعاطيه إياه قبيل وفاته في مارس 2022.

وواجه المُحققون المُتهمة بسجل البحث الخاص بها عبر شبكة الإنترنت ومنها البحث عن عبارات مثل "السجن الفاخر للأثرياء"، فضلاً عن المعلومات التي توثقها شهادات الوفاة، ولاتزال المُحاكمة مُستمرة في انتظار حُكم القاضي.

المُتهمة بالقميص الأبيض في المحكمة