رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدي زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدي زين الدين

افتتاح 15 مسجدًا منها 3 إحلالًا وتجديدًا بـ7 محافظات

افتتاح مسجد جديد
افتتاح مسجد جديد

 تفتتح وزارة الأوقاف 15 مسجدًا، اليوم الجمعة، منها 12 مسجدًا جديدًا، أو إحلالًا وتجديدًا، و3 مساجد صيانة وتطويرًا؛ ليصل إجمالي ما تم افتتاحه من 1 / 7 / 2022 م حتى تاريخه 1179 مسجدًا، منها 951 مسجدًا جديدًا، أو إحلالًا وتجديدًا، و228 مسجدًا صيانة وتطويرًا.



أولًا: مساجد الإحلال والتجديد:


مديرية أوقاف الفيوم:
1. الرمان – طبهار - أبشواي
2. عزبة راضي – سنهور القبلية - سنورس
3. التوحيد البحري – فيديمين – مركز سنورس

مديرية أوقاف أسيوط:
4. الشيخة حميدة – جزيرة بني مر - الفتح
5. الريدي – ساحل باقور – أبو تيج 

مديرية أوقاف البحيرة:
6. الغربي كاشيك العرقوب – كوم البركة – كفر الدوار
7. التوحيد – قرية ملكة – المنشية الإبراهيمية – دمنهور
8. الشهيد حمدي رباب جواد حسني – أبو حمص 
9. نور الإسلام – عزبة دياب – كوم الفرج – أبو المطامير 
10. التقوى – صيدناوي – كوم الفرج- أبو المطامير 

مديرية أوقاف سوهاج:
11. آل دراع – بندار الغربية – بندر جرجا

مديرية أوقاف الشرقية:
12. النور أم عجرم – فاقوس 2

ثانيًا: مساجد الصيانة:

مديرية أوقاف أسوان:
1. أبو بكر الصديق – وادي عبادي (1) - الرديسية

مديرية أوقاف قنا:
2. الحاج خضري – زليتم - غرب بهجورة – نجع حمادي

مديرية أوقاف البحيرة: 
3. التقوى الجديد – قرية المعركة الرئيسية- بدر
 

افتتاح مسجد جديد

الأوقاف تصدر كتاب "النباتات في القرآن الكريم"


أصدرت كل من وزارة الأوقاف ووزارة الثقافة سلسلة "رؤية" للنشء، وقد صدر حديثًا من هذه السلسلة كتاب: "النباتات في القرآن الكريم"، من إعداد الكاتبة نجلاء علام، والإخراج الفني إيمان حامد، والرسوم للفنان أحمد جعيصة، وقدم له الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، بمقدمة جاء فيها:


 كانت الزراعة ولا تزال أحد أهم الأعمدة التي تبنى عليها الحضارات، فحديث القرآن الكريم عن الزروع والثمار حديث عظيم، ينبئ عن اهتمامه بالزراعة والفلاحة وما يخرج من ثمرات الأرض، وبيان أنها نعمة من أعظم نعم الله (عز وجل) على عباده، حتى أن القرآن الكريم أطلق على ما تنبته الأرض من أعناب ونخيل وزروع وثمار كلمة (جنة) أو (جنات) في مواضع عدة، فهي جنة الدنيا أو جناتها، يقول الحق سبحانه وتعالى: "وَهُوَ الَّذِي أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِرًا نُّخْرِجُ مِنْهُ حَبًّا مُّتَرَاكِبًا وَمِنَ النَّخْلِ مِن طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ مِّنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ انظُرُوا إِلَى ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ إِنَّ فِي ذَلِكُمْ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ" (الأنعام: 99)، ويقول سبحانه: "وَفِي الْأَرْضِ قِطَعٌ مُّتَجَاوِرَاتٌ وَجَنَّاتٌ مِّنْ أَعْنَابٍ وَزَرْعٌ وَنَخِيلٌ صِنْوَانٌ وَغَيْرُ صِنْوَانٍ يُسْقَى بِمَاءٍ وَاحِدٍ وَنُفَضِّلُ بَعْضَهَا عَلَى بَعْضٍ فِي الْأُكُلِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ" (الرعد: 4)، فقد عدَّ الحق سبحانه وتعالى اخضرار الأرض نعمة من عظيم نعمه تقتضي المحافظة عليها، كما لفت أنظارنا إلى ضرورة التأمل في خلقه، حيث المتجاور من الزرع في التربة الواحدة والمشترك معه في السقي ترى هذا حلوًا وهذا حامضًا، التربة واحدة، والماء واحد، والمذاق شيء آخر يسقى بماء واحد وتختلف لونًا وطعمًا وحجمًا، سبحانه الخلاق العليم.