رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

إسرائيل تحول القدس المحتلة لبرميل بارود وتفجر الحرب الدينية ف المنطقة

«بن غفير» يقتحم الأقصى ونتنياهو يجتمع بحكومته فى أنفاق أولى القبلتين وسط تنديد فلسطينى وعربى

«بن غفير» يقتحم الأقصى
«بن غفير» يقتحم الأقصى ونتنياهو يعقد اجتماع حكومته

صعدت اليوم إسرائيل عملياتها فى الضفة المحتلة وخاصة داخل القدس الشريف مما ينذر بانفجار الوضع وخروجه عن السيطرة.

اقتحم عشرات المستوطنين تقدمهم وزير الأمن القومى الإسرائيلى، إيتمار بن غفير، المسجد الأقصى، من جهة باب المغاربة، بحماية مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلى التى واصلت فرض تقييدات على دخول الفلسطينيين إلى الأقصى.

وهذه المرة الثانية منذ توليه منصب وزارة الأمن القومى يقتحم بن غفير باحات المسجد الأقصى، حيث وصل فى الصباح الباكر إلى ساحة البراق، وذلك بعد أن سمحت الأجهزة الأمنية باقتحام الأقصى.

كما عقدت حكومة الاحتلال برئاسة بنيامين نتنياهو اجتماعها الأسبوعى فى منطقة الأنفاق أسفل المسجد الأقصى والمحاذية لحائط البراق، للمرة الثانية بعد اجتماع مماثل فى العام 2017.

وقال نتنياهو «اجتماعنا هنا رسالة لأبو مازن الرئيس الفلسطينى محمود عباس، الذى قال إنه لا علاقة للشعب اليهودى بالقدس».

وزعم نتنياهو خلال اجتماع الحكومة، قائلاً «إننا اليوم نعقد اجتماعنا هذا قرب الأقصى؛ لنوضح ونؤكد ارتباطنا كيهود بالمدينة المقدسة، وإن الشعب اليهودى موجود هنا منذ 3 آلاف عام وعاصمتنا القدس قبل لندن وواشنطن».

ووافقت حكومة الاحتلال على اقتراح رئيس الوزراء نتنياهو، بزيادة الخطة الخمسية بنحو 17 مليون دولار. وقالت قناة «كان» العبرية، إن الميزانية سوف تستجيب للوتيرة المتزايدة لأعمال التطوير والبناء التى يتم تنفيذها فى أنفاق حائط البراق والبلدة القديمة.

وأدانت السلطة وفصائل المقاومة الفلسطينية اقتحام بن غفير برفقة مجموعة من المستوطنين لساحات المسجد الأقصى، منددةً بعقد حكومة الاحتلال اجتماعها الأسبوعى فى أنفاق حائط البراق لمدينة القدس المحتلة، واصفةً الأمرين بالتصعيد الخطير ضمن محاولات الاحتلال لاظهار سيطرته على القدس المحتلة التى ستبوء بالفشل ويفجر ويصعد الحرب الدينية. 

واستنكرت القوى الوطنية والإسلامية فى القدس الخطوة الإسرائيلية الاستفزازية التى من شأنها العمل على تهويد المدينة، وطمس الهوية العربية الإسلامية وتفجر الوضع وسط تنديد واستنكار عربى.