رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

ضمن فعاليات "المنتدى العالمى العاشر للمياه"

وزير الري يشارك فى جلسة التقدم المحرز في مبادرة التكيف مع المياه

جانب من الجلسة
جانب من الجلسة

شارك الدكتور هانى سويلم وزير الموارد المائية والرى، فى جلسة "التقدم المحرز في مبادرة التكيف مع المياه والقدرة على الصمود AWARe" ضمن فعاليات "المنتدى العالمى العاشر للمياه" والمنعقد فى دولة إندونيسيا .

وفى بداية اللقاء توجه الدكتور سويلم بالتحية لكافة الوزراء وكبار المسئولين على مشاركتهم في هذه الجلسة الهامة، واستعرض ما تحقق خلال الاجتماعين السابقين لمبادرة AWARe والذين تم عقدهما خلال فعاليات إسبوع القاهرة السادس للمياه ومؤتمر COP28 .

وتم مناقشة مسارات عمل المبادرة وإعادة صياغتها بناءاً على الإحتياجات الأكثر أهمية وقابلية للتحقيق في إدارة الموارد المائية ، مع حق كل دولة في اختيار مسارات العمل التي تتوافق مع أولوياتها بإعتبار هذه المبادرة منصة للتعاون يمكن للدول إستخدامها لعرض إحتياجاتها من مختلف أشكال الدعم .

وأشار وزير الري، لما قامت به الدولة المصرية من دور هام تحت مظلة مبادرة AWARe من خلال تدشين "المركز الإفريقى للمياه والتكيف المناخى" PACWA الممول من الحكومة المصرية وعدد من الجهات المانحة والذى يقدم العديد من الدورات التدريبية للمتخصصين الأفارقة في التعامل مع تحديات المياه والمناخ بالقارة الإفريقية ، وعلى الرغم من هذا النجاح الكبير إلا أن الأمر يتطلب توفير التمويلات اللازمة لتنفيذ مشروعات عديدة على أرض الواقع بالدول الإفريقية في مجال التكيف مع التغيرات المناخية التي تؤثر سلباً على قطاع المياه وهو ما يحتاج لتضافر الجهود لتوفير مثل هذه التمويلات من الجهات المانحة لصالح الدول النامية وخاصة الدول الإفريقية .

وأضاف أنه ولتوفير المزيد من الدعم لمبادرة AWARe ، فإن الأمر يتطلب دعم المنظمات التابعة للأمم المتحدة وأيضاً الدول المانحة للمبادرة من خلال عرض الخطوط العريضة لخطة العمل وتطوير مسارات عمل المبادرة و وضع مقترحات للمشروعات التي يمكن تنفيذها طبقاً لرؤى وإحتياجات الدول المختلفة ، كما يمثل إسبوع القاهرة السابع للمياه في شهر أكتوبر المقبل فرصة لعقد اجتماع مائدة مستديرة لمواصلة المناقشات حول سُبل توفير التمويلات المطلوبة .

وخلال فعاليات الجلسة، قامت الجهات الأممية العاملة في مجال المياه بعرض ملامح التدخلات المستقبلية لخدمة الدول النامية تحت مظلة المبادرة .