عاجل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل

روسيا تبحث سبل التصدي لأي عقوبات أوروبية تستهدف الغاز المسال

الغاز الروسي
الغاز الروسي

قال الكرملين خلال، اليوم السبت، إن روسيا ستبحث عن سبل للتغلب على أي عقوبات يفرضها الاتحاد الأوروبي على عمليات الغاز الطبيعي المسال، وهي عقوبات تصفها موسكو بأنها غير قانونية وتحذر من تأثيرها على قطاع الطاقة في أوروبا.

 

الغاز الطبيعي المسال الروسي

 

وذكرت ثلاثة مصادر بالاتحاد الأوروبي يوم الخميس أن من المتوقع أن تقترح حزمة العقوبات التالية المزمعة من المفوضية الأوروبية فرض قيود على الغاز الطبيعي المسال الروسي للمرة الأولى، منها حظر عمليات إعادة الشحن في الاتحاد الأوروبي واتخاذ إجراءات بحق ثلاثة مشاريع روسية للغاز الطبيعي المسال.

 

وقال دميتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين: "المحاولات مستمرة لإخراج روسيا من أسواق الطاقة والتحول إلى أسواق أكثر تكلفة".

 

وأضاف أن أي قيود جديدة يفرضها الاتحاد الأوروبي ستصب في مصلحة الولايات المتحدة وستعني أن يتكلف قطاع الطاقة في أوروبا المزيد في سبيل الحصول على الغاز.

 

وقال بيسكوف "قطعا في هذه الحالة سنبحث عن سبل للتغلب على هذه العقبات غير القانونية والمنافسة غير العادلة والإجراءات غير القانونية".

 

 

تراجع إنتاج الوقود الروسي في أبريل بسبب هجمات الطائرات المسيرة

 

النفط الروسي

 

نقلت صحيفة كوميرسانت الروسية عن مصادر اليوم السبت القول إن منتجي النفط فى روسيا خفضوا إنتاج الوقود في أبريل مقارنة بالشهر نفسه قبل عام بسبب هجمات الطائرات المسيرة الأوكرانية.

 

وقالت الصحيفة إن إنتاج البنزين عالي الأوكتان انخفض في الفترة من أول أبريل إلى 23 من الشهر نفسه 0.8% مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق ليصل إلى 2.57 مليون طن. ومنذ بداية العام، تراجع الإنتاج 0.6% ليصل إلى 13.08 مليون طن.

 

وذكرت كوميرسانت أن المصافي خفضت إنتاج وقود الديزل على أساس سنوي 2.8% في فترة 23 يوما من أول أبريل إلى 5.06 مليون طن، وقلصت الإنتاج 1.5% منذ بداية العام إلى 25.96 مليون طن.

 

 

وقالت هيئة الإحصاءات الحكومية فى روسيا الروسية (روستات) يوم الأربعاء إن إنتاج الديزل والبنزين تراجع في الربع الأول.

 

فيما نقلت وكالة تاس للأنباء عن مسؤول تنفيذي يشرف على مصفاة نفط في منطقة كراسنودار الروسية قوله اليوم السبت إن إدارة المصفاة اضطرت إلى تعليق بعض العمليات بعد تعرضها لأضرار في هجوم بطائرات مسيرة أوكرانية.

 

وفي ظل تراجع مكاسبها في ساحة المعركة في بعض المناطق، تشن أوكرانيا بشكل منتظم هجمات على منشآت البنية التحتية لقطاع الطاقة الروسي في محاولة للإضرار باقتصاد البلاد، وبالتالي قدرتها على تمويل جهودها الحربية، على الرغم من مطالبة الولايات المتحدة لها بالامتناع عن ذلك.

 

وقال مصدر بالمخابرات الأوكرانية لرويترز إن أوكرانيا هاجمت مصفاتي النفط إيلسكي وسلافيانسك بمنطقة كراسنودار الروسية بطائرات مسيرة في وقت مبكر من صباح اليوم السبت مما تسبب في حرائق في المنشأتين.

 

وأضاف المصدر أن طائرات مسيرة أوكرانية استهدفت كذلك مطار كوشيفسك العسكري في المنطقة ذاتها خلال الليل.

 

وذكرت وزارة الدفاع الروسية اليوم أن وحدات الدفاع الجوي اعترضت ودمرت 66 مسيرة أوكرانية فوق منطقة كراسنودار، وطائرتين فوق شبه جزيرة القرم.

 

ونقلت وكالة تاس عن إدوارد ترودنيف مدير الأمن في مجموعة سلافيانسك إيكو، وهي الشركة المشغلة للمصفاة "تم تعليق عمل المنشأة (سلافيانسك) جزئيا. بالضبط 10 طائرات مسيرة أصابت المنشأة مباشرة وشب حريق هائل. ربما تنجم عن ذلك أضرار لم تتضح بعد".

 

وفي وقت سابق، ذكر رومان سينياجوفسكي رئيس منطقة سلافيانسك الإدارية عبر تطبيق تيليجرام أن تسع هجمات في المجمل استهدفت صهاريج التخزين وعمود التقطير.

 

وقال سينياجوفسكي إنه تم إخماد الحريق وإن الهجوم لم يسفر عن أي إصابات.