رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل

غداً.. استكمال مُحاكمة 4 مُتهمين بإنهاء حياة طبيب التجمع

بوابة الوفد الإلكترونية

تستكمل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمُجمع محاكم القاهرة الجديدة في التجمع الخامس، غداً ‏الأربعاء، مُحاكمة 4 متهمين بقتل طبيب التجمع.‏

اقرأ أيضاً: 54 يوماً قادت سائق أوبر على طريق القصاص لحبيبة

وكشف أمر إحالة المتهمين أنه بدائرة قسم التجمع الخامس بمحافظة القاهرة قام اثنان من ‏المتهمين بقتل المجني عليه عمداً بغير سبق إصرار أو ترصد، بأن نسجا له مخططا محكما أهدوه ‏سلفًا مع المتهمين الأخيرين، ضامرتين الشر في نفسيهما لسلب مالي ضحيتهم، فكمنت الأولى ‏خارجه وخَلَت به الثانية وراودته عن نفسه.‏

أضاف أمر الإحالة، أنه وما أن انطلت عَلَيْهِ حيلتها تجرد من ثيابه، فهمت في تكبيله فسبر غور ‏حيلتها فقاومها، فهرعت لتمكن الأولى من دلوف مسكنه، فعاونتها و أبرحتاه ضربا بأنحاء ‏متفرقة من جسده حتى خارت قواه واستبد به الردى ففرغت طاقته، فوثقتا يديه وقدميه، وكمموا ‏فاء بأدوات أعدنا إياها سلفًا وهي قفزان ولاصق طبي وسلك كهربائي النقطتاء من مسرح ‏الواقعة، لشل مقاومته و الحول دون استغاثته، وقامتا بخنقه مُستخدمتين في ذلك أدوات أوشحة ‏قاصدتين من ذلك إزهاق روحه، فأحدثنا به إصابته المبينة بتقرير الصفة التشريحية والتي أودت ‏بحياته على النحو المبين بالتحقيقات.‏

وفي سياقٍ مُتصل، قضت محكمة جنايات القاهرة، المُنعقدة بمُجمع محاكم القاهرة الجديدة في التجمع الخامس، ببراءة مُتهمٍ ‏من تهمة الإتجار في ‏المخدرات بمنطقة دار السلام.‏

صدر الحُكم برئاسة المستشار حمدي السيد الشنوفي، وعضوية المستشارين طارق محمد أبو عيدة وخالد عبد الغفار النجار، ‏‏وحضور الأستاذ أحمد النواوي وكيل النيابة، والأستاذ محمد طه أمين السر. ‏

وأسندت النيابة العامة للمُتهم كريم.ع أنه في يوم 30 يوليو 2022 بدائرة قسم شرطة دار السلام أحرز جوهراً مُخدراً ‏‏‏"الهيروين" بقصد الإتجار في غير الأحوال المُصرح بها قانوناً، ‏

كما أسندت إليه أنه أحرز سلاح أبيض "مطواة" دون مسوغ قانوني. ‏

وقالت المحكمة في حيثيات البراءة :" الرواية التي سطرها ضابط الواقعة بمحضره وأدلى بها بتحقيقات ‏‏النيابة العامة لا ‏‏تطمئن المحكمة إلى صدقها ومصداقيتها ومن دواعي عدم الاطمئنان أنه ‏‏ليس من المُتصور عقلاً ومنطقاً أن يقوم المتهم ‏‏بإحراز سلاح أبيض "كتر" وحمله بطريقة ‏‏ظاهرة بالطريق العام جهاراً وعلى رأى ومسمع من المارة". ‏

وتابعت :"جاء ذلك في مواجهة ضابط الواقعة انتظاراً للقبض عليه وتقديمه للعدالة مع ‏‏علمه بخطورة هذا النشاط، والعقوبة ‏‏المغلظة له، وكأنها دعوة للضابط للقبض عليه".‏

وأضاف :"الأمر يثير الشك في عقيدة المحكمة حول صحة الواقعة، وتستشف منه ‏‏المحكمة أن للواقعة صورة أخرى حجبها ‏‏ضابط الواقعة ليضفي مشروعية على ‏‏إجراءته".‏

وتابع نص الحيثيات :"الأوراق خلت من ثمة دليل يقيني مُعتبر يصلح لإدانة المتهم ‏‏بمقتضاه ومن ثم لا يسع المحكمة سوى ‏‏القضاء ببراءة المتهم مما أسند إليه".‏