رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

احتفالا باليوم العالمي للتراث ..

التنسيق الحضارى يشارك بمؤتمر مستقبل التراث رؤى وتحديات بجامعة بنها

بوابة الوفد الإلكترونية

شارك الجهاز القومي للتنسيق الحضاري برئاسة المهندس محمد أبو سعدة  بمؤتمر "مستقبل التراث رؤى وتحديات" والذي تنظمه جامعة بنها  برئاسة أ.  د. ناصر الجيزاوي  ومقررة المؤتمر أ. د. زينب فيصل رئيس قسم العمارة بحامعة بنها.

وتحدث رئيس الجهاز عند دور الجهاز القومي للتنسيق الحضاري في الحفاظ علي التراث المعماري والعمراني ، مشيرا إلى أن ن مصر من الدول الرائدة التي  وقعت على العديد من اتفاقيات اليونسكو للحفاظ على التراث المادي واللامادي، وذلك من خلال الجهود المتكاتفة لأجهزة الدولة في الحفاظ على التراث ، ولذلك لابد من البحث عن مستقبل التراث والتحديات التي تواجهه  والحفاظ على قيمته المتفردة والعمل على استداماتها .  

   وأشار أ. د. ناصر الجيزاوي رئيس الجامعة بأن هذا المؤتمر عقد على هامش الاحتفال بيوم التراث العالمي ، ويهدف المؤتمر الى تبادل الخبرات  والافكار  من خلال البحث العلمي الذي يحدد المشكلات مع محاولة ايجاد حلول مبتكره لها .  كما تم تكريم بعض الشخصيات التي لها إسهامات في الاهتمام و الحفاظ على التراث ، كما تم تكريم بعض المهندسين والطلاب اللذين شاركوا بالمسابقة التي اقيمت على هامش المؤتمر.

الانتهاء من أعمال المرحلة الخامسة من مشروع حكاية شارع  بمناطق مصر الجديدة و مدينة نصر 
 

من ناحية أخرى، أنهى الجهاز القومي للتنسيق الحضاري برئاسة المهندس محمد أبو سعده تنفيذ أعمال المرحلة الخامسة من مشروع "حكاية شارع" بمحافظة القاهرة، وذلك في إطار العمل على تعزيز الوعي بالقيمة التاريخية والتراثية لشوارع وأحياء مدينة القاهرة الخالدة، من خلال مشروعات مبادرة ذاكرة المدينة.
وقام الجهاز بوضع مجموعة جديدة من اللوحات التعريفية بعدد من شوارع المدينة، بمنطقة مصر الجديدة ومدينة نصر ليصل بذلك إجمالي عدد لوحات المشروع بمختلف المراحل إلى  ٢٦٥ لوحة تعريفية بشوارع القاهرة والجيزة والإسكندرية. 


وتأتي هذه المرحلة بعد تنفيذ المشروع بمناطق القاهرة التاريخية و الخديوية والزمالك وجاردن سيتي، والجيزة وعدد من أحياء الإسكندرية.
جدير بالذكر ان مشروع "حكاية شارع" يعمل على تثبيت لافتات بالشوارع  التي تحمل اسماء شخصيات وأعلام يمثلون قيمة تاريخية وقومية ومجتمعية لمختلف فئات الشعب، حيث ووضعت اللجنة العلمية للمشروع إطارا محدداً للتعريف بكل ذى شخصية من خلال ضوابط محددة منها "أن يتم تعريف الشخصية في 25 كلمة فقط – تحديد تاريخ الميلاد والوفاة – وأن تكون النصوص باللغتين العربية والإنجليزية".
إلى جانب وضع خاصية  الباركود "QR Code" على لوحات مشروع "حكاية شارع " لمسحها من خلال تطبيق محدد بالهواتف المحمولة لإظهار المعلومات الكاملة عن الشخصية.