عاجل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

الرئيس الصيني يطلب من المستشار الألماني إيجاد "أرضية مشتركة"

 شي جين بينغ
شي جين بينغ

قال الرئيس الصيني شي جين بينغ الثلاثاء إن العلاقات الثنائية مع ألمانيا ستستمر في التطور بشكل مطرد طالما احترم كل منهما الآخر وسعى إلى إيجاد "أرضية مشتركة" مع تنحية الخلافات جانبًا.

وقال شي للمستشار الألماني أولاف شولتس خلال اجتماعهما في العاصمة الصينية بكين "يتعين علينا أن ننظر إلى العلاقات الثنائية ونطورها بطريقة شاملة من منظور استراتيجي طويل الأجل".

وزيارة شولتس للصين التي تستمر ثلاثة أيام هي الأولى له منذ أن أطلقت حكومته استراتيجية "إزالة المخاطر" العام الماضي لتجنب ربط ألمانيا بشكل وثيق بثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وقال شي لشولتس "طالما يلتزم الجانبان بالاحترام المتبادل، ويسعيان إلى أرضية مشتركة مع تنحية الخلافات، ويتواصلان ويتعلمان من بعضهما البعض، ويحققان التعاون المربح للجانبين، فإن العلاقات بين البلدين ستواصل التطور بشكل مطرد".

وقال شولتس أمس الاثنين إن المنافسة بين الصين وألمانيا يجب أن تكون عادلة، وهي نقطة من المتوقع أن يؤكد عليها في محادثاته مع شي، بينما حذر من اتخاذ موقف حمائي.

وقال شولتس لطلاب جامعة تونغجي في شنغهاي "في مرحلة ما، ستكون هناك أيضا سيارات صينية في ألمانيا وأوروبا. الشيء الوحيد الذي يجب أن يكون واضحا دائما هو أن المنافسة يجب أن تكون عادلة".

أهمية السوق الصينية بالنسبة لأكبر اقتصاد في أوروبا

وأضاف "بشكل أوضح لا يجب أن يكون هناك إغراق، أو فائض في الإنتاج، وألا يتم انتهاك حقوق الملكية الفكرية".

واصطحب المستشار الألماني معه خلال زيارته للصين كبار مسؤولي الشركات في البلاد مثل أولا كالينيوس رئيس شركة مرسيدس بنز، وأوليفر زيبسي الرئيس التنفيذي لشركة بي.إم.دبليو، مما يؤكد أهمية السوق الصينية بالنسبة لأكبر اقتصاد في أوروبا.

فيما ارتفعت صادرات الصين من السيارات إلى مستوى قياسي العام الماضي، وهي في طريقها لتجاوز اليابان كأكبر مصدر للسيارات في العالم، مما يمثل تحولا جذريا في هذه الصناعة العالمية.

وبينما أصبحت الصين معترف بها كدولة رائدة على مستوى العالم في مجال السيارات الكهربائية، كانت السيارات التقليدية هي المحرك الرئيسي لهذه الزيادة، مع ارتفاع الطلب خاصة في روسيا.