رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

القوات الروسية تأسر 21 جنديا أوكرانيا

وزارة الدفاع الروسية
وزارة الدفاع الروسية

أفادت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الجمعة، بأن القوات الروسية في غصون أسبوع، أسرت 21 جنديا أوكرانيا.

وقالت الدفاع الروسية في ملخص عن سير العملية العسكرية الخاصة للفترة من 6 إلى 12 أبريل : "في غضون أسبوع، استسلم 21 جنديًا أوكرانياً".

وأضافت الدفاع: "أسقطت أنظمة الدفاع الجوي صاروخ "نبتون" المضاد للسفن، و12 قنبلة موجهة من طراز "هامر" مصنوعة في فرنسا و"جدام" أمريكية الصنع، و25 صاروخًا من طراز "هيمارس" و"أوراغان"، بالإضافة إلى 1,712 طائرة دون طيار".

 

وأشار البيان إلى أنه "في اتجاه خيرسون، خسر العدو أكثر من 335 عسكرياً وثلاث دبابات و29 آلية، فضلاً عن 22 مدفعية، منها ستة مدافع هاوتزر أمريكية الصنع من طراز "إم777".

وأوضح البيان أنه "في اتجاه جنوب دونيتسك، قامت القوات الروسية بتحسين الموقع التكتيكي على طول خط المواجهة وهزمت تشكيلات سبعة ألوية من القوات المسلحة الأوكرانية والحرس الوطني في مناطق ماكاروفكا وأوروزينوي وأوغليدار من جمهورية دونيتسك الشعبية".

في منطقتي نيكولسكوي ونوفودونتسكوي، تم صد ثلاث هجمات مضادة شنتها مجموعات هجومية من كتيبة المشاة الآلية رقم 58 واللواء الآلي رقم 72 من القوات المسلحة الأوكرانية. وبلغت خسائر العدو أكثر من 840 عسكريًا ودبابتين وعربتين قتاليتين مدرعتين و25 مركبة و11 مدفعية".

على جبهة جمهورية دونيتسك، نتيجة للعمليات الناجحة للقوات الروسية، سيطرت القوات على خطوط أكثر فائدة وهزمت تشكيلات للقوات المسلحة الأوكرانية في مناطق عدة في جمهورية دونيتسك الشعبية، وتم صد 23 هجومًا مضادًا للمجموعات الهجومية الأوكرانية".

 

وأشار الدفاع إلى أنه في هذا الاتجاه "خسر العدو أكثر من 3000 عسكري وثلاث دبابات و11 مركبة قتالية مدرعة و51 مركبة و47 مدفع ميداني".

وتهدف العملية العسكرية الروسية الخاصة، التي بدأت في 24 فبراير  2022، إلى حماية سكان دونباس، الذين تعرضوا للاضطهاد والإبادة من قبل نظام كييف، لسنوات.

وأفشلت القوات الروسية "الهجوم المضاد" الأوكراني، على الرغم من الدعم المالي والعسكري الكبير الذي قدمه حلف الناتو وعدد من الدول الغربية والمتحالفة مع واشنطن، لنظام كييف.

 

ودمرت القوات الروسية، خلال العملية، الكثير من المعدات التي راهن الغرب عليها، على رأسها دبابات "ليوبارد 2" الألمانية، والكثير من المدرعات الأمريكية والبريطانية، بالإضافة إلى دبابات وآليات كثيرة قدمتها دول في حلف الناتو، والتي كان مصيرها التدمير على وقع الضربات الروسية.