رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

دعاء اليوم الثالث والعشرين من شهر رمضان

دعاء اليوم الثالث
دعاء اليوم الثالث والعشرين

العشر الأواخر من شهر رمضان..  يتسابق فيها المسلمون لانتهاز الفرصة والفوز بالعتق من النار ومغفرة الذنوب، لذلك الإكثار من الدعاء والاستغفار والذكر من أفضل الأعمال المستحبة في مثل هذه الليالي المباركة، ومنها دعاء اليوم الثالث والعشرين من رمضان.

دعاء اليوم الثالث والعشرين من رمضان

والعشر الأواخر من شهر رمضان، أيام لها فضل كبير ويستحب فيها الإكثار من الدعاء والابتهال وذلك حتى ينال العبد مغفرة الله عز وجل والعتق من النار، ومن الأدعية المستحبة:

الأدعية المستحبة فى اليوم الثالث والعشرين من شهر رمضان 

- اللهم لا تحرم سعة رحمتك، وسبوغ نعمتك، وشمول عافيتك، وجزيل عطائك، ولا تمنع عني مواهبك لسوء ما عندي، ولا تجازني بقبيح عملي، ولا تصرف وجهك الكريم عنى برحمتك يا أرحم الراحمين.

 - اللهم إني أسألك النعيمَ المقيم، الذي لا يحُول ولا يزُول، اللهم إني أسألك بعزَّتِك أن تُنجِني مِن النار.

- اللهم آتِ نفسي تقواها، وزكِّها أنت خيرُ مَن زكاها، أنت وليُّها ومولاها.

صيغ للدعاء في اليوم 23 من رمضان 

هناك عدد من الأدعية التي يمكن الاستعانة بها في دعاء اليوم الثالث والعشرين من رمضان منها:

اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب، اللهم نقني من خطاياي كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، اللهم اغسلني من خطاياي بالماء والثلج والبرد

اللهم اهدني وسددني، اللهم إني أسألك الهدى والسداد

- اللهم إنّا نسألك الجنّة وما قرّب إليها من قولٍ أو عمل، ونعوذ بك من النار وما قرّب إليها من قولٍ أو عمل، وأكرمنا بمغفرتك وتفضّل علينا بعفوك يا عفوّ يا غفور يا ذا الفضل والإحسان.

وقد أكد النبى "صلى الله عليه وسلم" على أهمية الدعاء فى كل يوم من أيام شهر رمضان لما يحمله من أجر عظيم"

دعاء اليوم الثالث والعشرين من شهر رمضان: عن ابن عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله: "اللَّهُمَّ اغْسِلْنِي فِيهِ مِنَ الذُّنُوبِ، وَ طَهِّرْنِي فِيهِ مِنَ الْعُيُوبِ، وَ امْتَحِنْ فِيهِ قَلْبِي بِتَقْوَى الْقُلُوبِ، يَا مُقِيلَ عَثَرَاتِ الْمُذْنِبِينَ".

ثواب الدعاء

"مَنْ دَعَا بِهِ مَرَّ عَلَى الصِّرَاطِ كَالْبَرْقِ الْخَاطِفِ مَعَ النَّبِيِّينَ وَ الشُّهَدَاءِ وَ الصَّالِحِينَ".