عاجل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

إيران تعلق على قرار مجلس الأمن بوقف إطلاق النار بغزة

أرشيفية
أرشيفية

اعتبرت وزارة الخارجية الإيرانية، "قرار مجلس الأمن الدولي بوقف إطلاق النار في غزة، خطوة إيجابية لكنها غير كافية، عقب 6 أشهر من عجز وفشل هذه المؤسسة في اتخاذ قرارات رادعة للاحتلال".

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، اليوم الثلاثاء، إن "الخطوة الأكثر أهمية ستتمثل في تنفيذ القرار على نحو شامل ووقف العدوان على غزة والضفة الغربية بشكل مستدام، وإنهاء الحصار وإعادة فتح المعابر لإدخال المساعدات وكذلك تمويل عملية إعادة إعمار غزة"، حسب وكالة الأنباء الإيرانية - "إرنا".

وأضاف كنعاني، أن رد فعل الكيان الصهيوني على هذا القرار يظهر غضبه الواضح عقب هزيمته التي هي غير قابلة للترميم ميدانيًا وسياسيًا ودوليًا".

وكانت وسائل إعلام إيرانية، قد أعلنت صباح اليوم الثلاثاء، بأن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس يتوجه إلى العاصمة الإيرانية طهران للقاء مسؤولين إيرانيين.

ففي تغريدة على حسابها على منصة إكس، قالت قناة "برس تي.في" الإيرانية الناطقة بالإنجليزية إن "إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) سيتوجه إلى طهران اليوم الثلاثاء للقاء مسؤولين إيرانيين".

وتأتي هذه الزيارة بعد يوم من تبني مجلس الأمن الدولي قرارا يطالب بالوقف الفوري لإطلاق النار بين إسرائيل والجماعة الفلسطينية.

وتدعم إيران حركة حماس في الحرب المستمرة منذ نحو 6 أشهر في غزة وأدت لمقتل أكثر من 32 ألف فلسطيني.

وتتواصل العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة، منذ السابع من أكتوبر 2023، حينما أعلنت حركة حماس، بدء عملية "طوفان الأقصى"؛ وأطلقت آلاف الصواريخ من غزة على إسرائيل، واقتحمت قواتها بلدات إسرائيلية متاخمة للقطاع، ما تسبب بمقتل نحو 1200 إسرائيلي غالبيتهم من المستوطنين، علاوة على أسر نحو 250 آخرين.

وردت إسرائيل بإعلان الحرب رسمياً على قطاع غزة، بدأتها بقصف مدمر ثم عمليات عسكرية برية داخل القطاع.

وأسفر الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة، حتى الآن، عن سقوط أكثر من 32 ألف قتيل، ونحو 75 ألف جريح، غالبيتهم من الأطفال والنساء، وذلك ممن وصلوا إلى المستشفيات، فيما لا يزال أكثر من 7 آلاف مفقود تحت الأنقاض الناتجة عن القصف المتواصل في القطاع.