رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

جلسة تشاور لتقييم الأثر البيئي لمشروع تنمية غازات غرب الدلتا

جانب من الجلسة
جانب من الجلسة

 

أكد اللواء محمد شوقي بدر ـ السكرتير العام لمحافظة البحيرة ،على أهمية مشروع تنمية غازات غرب الدلتا لشركة (bp) بريتش بيتروليم بمنطقة إدكو ورشيد ، كأحد المشروعات القومية التى توليها القيادة السياسية أهمية بالغة ، لما سيقوم به من نقلة نوعية فى توفير حصة كبيرة من احتياجات مصر من الغاز الطبيعي. 

بالاضافة الى تخصيص الانتاج بالكامل للسوق المحلى لتلبية الاحتياجات المطلوبة من الغاز ، مما سيسهم في دفع عجلة التنمية وتوفير إحتياجات محطات الكهرباء من الغاز ، من خلال إستثمارات تزيد عن 12 مليار دولار وتوفير فرص العمل المباشرة وغير المباشرة لأبناء المحافظة ومركزى رشيد وإدكو بصفة خاصة. 

جاء ذلك خلال جلسة التشاور العام لعرض نتائج دراسة تقييم الأثر البيئي والاجتماعي لمشروع تنمية غازات غرب دلتا النيل "ربط وانتاج آبار التنمية RW4, RW5 بمجمع ريفين الشمالي القائم، وذلك بحضور كامل غطاس - السكرتير العام المساعد للمحافظة، وممثلي كافة الجهات المعنية من التنفيذيين بمحافظة البحيرة ،ومسئولي شركة بريتيش بتروليوم وعدد من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ، بمجمع دمنهور الثقافي. 

حيث تم عرض نتائج دراسة تقييم الأثر البيئي والاجتماعي للمشروع وأهدافه ونطاقه ومكوناته، حيث يتم تنفيذ المشروع وفقا لأحدث النظم والموصفات الفنية العالمية من خلال كبرى شركات المقالاوت، ويستمر المشروع لمدة 40 عام فى عدد من الحقول لاستخراج الغاز من المياه العميقة التى تقع على بعد من 65 إلي 85 كم من شاطئ البحر وبعمق أكثر من 750 متر أمام سواحل إدكو ورشيد، وتنتج 1300 قدم3 / يوم بالإضافة إلي ما يقدر بـ 5 تريليون قدم مكعب من متكثفات الغاز، كما تم الاشارة الى  الجهود المبذولة لتنمية وتفعيل المشاركة المجتمعية بنطاق المشروع فى شتى المجالات وخاصة فى الصحة والتعليم وتوفير فرص العمل والقروض الحسنة للشباب. 

وأكد السكرتير العام للمحافظة أن جلسة الإستماع لمناقشة دراسة الأثر البيئي والاجتماعي لمشروع ربط وإنتاج آبار التنمية يعد جزء من استكمال التنمية الأوسع لمشروع تطوير الغاز  بغرب دلتا النيل ويعتبر قصة نجاح على أرض محافظة البحيرة، مشيراً إلي أنه تم الموافقة على المشروع من جهاز شئون البيئة عام 2016 ويمثل انتاج المشروع أكثر من 10 % من إنتاج الغاز فى مصر.

 

موضحاً أن هذا المشروع العملاق يأتي ضمن جهود الدولة المصرية تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي - رئيس الجمهورية، لتعزيز مكانة مصر فى مجال التنقيب عن الغاز فى السوق العالمى والمساهمة الفعالة فى زيادة معدلات الإنتاج وكذا التحول لمركز إقليمى للطاقة بمنطقة البحر المتوسط مما يعود بالنفع على الإقتصاد القومى وتوفير عملة صعبة من خلال تصدير الإنتاج للخارج، بالإضافة إلى أن المشروع سيوفر الكثير من فرص العمل لأبنائنا من الشباب.

وأشار اللواء محمد شوقي بدر، أن محافظة البحيرة من جانبها لا تألو جهداً فى توفير كافة سبل التعاون المثمر والبناء فى قطاع الإستثمار الجاد والهاف بكافة أنواعه إستكمالاً لجهود الدولة المصرية لتحقيق التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030.

حيث تضمنت دراسات البيئة الأساسية لمشروع تنمية غازات غرب دلتا النيل في رافن، جمع المعلومات عن إستخدامات الأراضي والحساسيات والأنشطة المحيطة بالموقع من خلال تحليل صور القمر الصناعي ودراسة التربة، وتم إبراز الحساسيات البيئية والاجتماعية. وتم إستخدام نتائج هذا النشاط في إختيار مواقع رصد الهواء والضوضاء، ورصد نوعية الهواء والذي أستمر 12 شهراً عن طريق وضع وتجميع أنابيب الإنتشار، وكذا رصد الضوضاء في المناطق المحيطة بموقع رافن، ومسح إيكولوجي ميداني تضمن النبات والحيوان في منطقة المشروع والمنطقة العازلة المحيطة، بالإضافة إلى رصد ميداني للتربة والمياه الجوفية (مرحلة أولى) وجمع عينات من التربة والمياه الجوفية (مرحلة ثانية).