عاجل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

عمليات القسام في اليوم الـ 148 من طوفان الأقصى.. "نواصل التصدي"

بوابة الوفد الإلكترونية

قالت كتائب القسام، إنها لليوم الـ 148 على التوالي تواصل التصدي للقوات الصهيونية المتوغلة في عدة محاور، والتي أسفرت حتى اللحظة عن مقتل (585) ضابطاً وجندياً وإصابة أكثر من (3021) آخرين حسب اعتراف جيش العدو، وما يزيد عن (6805) جريح حسب تقارير المستشفيات الصهيونية مضافاً إليها بيانات جيش الاحتلال، بالإضافة إلى تدمير مئات الآليات كلياً أو جزئياً، كما واصلت قصف مواقع ومغتصبات العدو في غلاف غزة، ودك تحشداته العسكرية في مختلف محاور التوغل.

وأضافت القسام في بيان لها: تمكنت كتائب القسام منذ اليوم الأول في 7 من أكتوبر من قتل مئات الجنود وأسر نحو 250 صهيونياً، فيما دكّت صواريخ القسام مطار بن غوريون وعسقلان وأسدود والتحشدات وغيرها برشقات صاروخية كبيرة، في إطار عمليات معركة طوفان الأقصى، والتي انطلقت بأمر من قائد هيئة أركان القسام، دفاعاً عن الأقصى والمقدسات وتلبيةً لنداء الحرائر في القدس والأقصى.

وأضاف البيان: يواصل مجاهدو القسام خوض الاشتباكات الضارية بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة مع قوات العدو المتوغلة في كافة محاور القتال بقطاع غزة، إضافة إلى استهداف القوات الصهيونية المعززة بالآليات، بالعبوات الناسفة وقذائف "الياسين 105" وقذائف الـ "TBG" المضادة للتحصينات والقذائف المضادة للأفراد.

وتابع، الإعلام العسكري نشر اليوم السبت 21 شعبان 1445 هـ، الموافق 02 مارس 2024 م، عدداً من البلاغات العسكرية حول مختلف العمليات الجهادية التي نفذها مجاهدو القسام، تنوعت ما بين خوض الاشتباكات الضارية، وتفجير الآليات العسكرية بعبوات "الشواظ" واستهدافها بقذائف "الياسين 105" المضادة للدروع، إضافة إلى تفجير المباني المفخخة والعبوات المضادة للأفراد بالقوات الصهيونية الراجلة، وإيقاعهم بين قتيل وجريح.

وقد بث الإعلام العسكري مساء اليوم مقطع فيديو لتصدي مجاهدي كتائب القسام لقوات العدو المتوغلة في حي الزيتون شرق مدينة غزة، حيث أظهرت المشاهد دك تحشدات العدو بقذائف الهاون، ومهاجمة آليات العدو بقذائف "الياسين 105" من خلال عيون الأنفاق، كما أظهرت المشاهد أيضاً تفجير مبنى تم تفخيخه مسبقاً، بعد استدراج قوة صهيونية خاصة لداخله، وإيقاع أفرادها بين قتيل وجريح.

وبدأت معركة طوفان الأقصى فجر السبت السابع من أكتوبر لعام 2023م بسلسلة من عمليات اقتحام المجاهدين للمغتصبات والمواقع العسكرية في غلاف غزة براً وبحراً وجواً، وقتل وأسر مئات الجنود والمغتصبين الصهاينة.

 

وفيما يلي متابعة لما صدر عن الإعلام العسكري لكتائب القسام هذا اليوم:

17:45 | تمكن مجاهدو القسام من الاستيلاء على طائرة استطلاع من طراز (Skylark) كانت في مهمة استخباراتية للعدو جنوب حي الزيتون بمدينة غزة

17:57 | بعد عودة الاتصال بإحدى مجموعاتنا.. أكد مجاهدونا تفجير دبابتين صهيونيتين من نوع "ميركفاه" بعبوات "شواظ" جنوب شرق حي الزيتون بمدينة غزة

18:04 | بعد عودة الاتصال بإحدى مجموعاتنا.. أكد مجاهدونا تفجير عبوة مضادة للأفراد "رعدية" في قوة صهيونية راجلة جنوب شرق حي الزيتون بمدينة غزة

18:09 | بعد عودة الاتصال بإحدى مجموعاتنا.. أكد مجاهدونا استهداف دبابتين صهيونيتين من نوع "ميركفاه" بقذائف "الياسين 105" جنوب شرق حي الزيتون بمدينة غزة

18:48 | تمكن مجاهدو القسام من تفجير منزل تم تفخيخه مسبقاً بعبوتين مضادتين للأفراد في قوة صهيونية راجلة مكونة من 7 جنود وإيقاعهم بين قتيل وجريح في منطقة السطر شمال مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة

القسام يفجر منزلاً مفخخاً بجنود الاحتلال