رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

الحوار الوطني يثمن قرار مجلس الوزراء بالموافقة على أكبر صفقة استثمار مباشر

الحوار الوطني
الحوار الوطني

ثمن مجلس أمناء الحوار الوطني جهود الحكومة المصرية في جذب الاستثمار الأجنبي المباشر، وزيادة موارد الدولة من النقد الأجنبي.

وأشاد مجلس أمناء الحوار الوطني بقرار مجلس الوزراء اليوم بشأن بدء الحكومة في تنفيذ أكبر صفقة استثمار مباشر مع عدة كيانات كبري وذلك في ضوء جهود الدولة حالياً لجذب الاستثمار الأجنبي المباشر، وزيادة موارد الدولة من النقد الأجنبي.

يأتي ذلك في ضوء متابعات مجلس الأمناء الحوار الوطني المستمرة لمستجدات الأوضاع الاقتصادية الراهنة استعدادًا لانطلاق الحوار الاقتصادي في الأسبوع المقبل.

تسهم في معالجة أزمة الاقتصاد المصري

 أكد مجلس أمناء الحوار الوطني أن مثل هذه الإجراءات من شأنها الإسهام بشكل كبير وفعال في معالجة الأزمة التي يمر بها الاقتصاد المصري، لما ستوفره بشكل مباشر من نقد أجنبي يزيد من موارد الدولة، وكذلك مئات الآلآف من فرص العمل سيستفيد منها الشباب المصري  بشكل مباشر، والتي تؤكد على قدرة اقتصادنا على تخطي التحديات العالمية والمحلية الحالية.

وشدد مجلس أمناء الحوار الوطني على دعمه الكامل لجميع القرارات التي من شأنها كسب ثقة المستثمرين، وأي قرارات أخرى ستعود بالصالح العام للدولة المصرية و ستنعكس على المواطن المصري ومستوى معيشته، وستخفف من الأعباء في الوقت الحالي.

مدبولي يوجه بضرورة مشاركة الوزراء الفاعلة في جلسات المرحلة الثانية من الحوار الوطني

وجه الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، خلال اجتماع الحكومة اليوم، بضرورة المُشاركة الفاعلة من جانب الوزراء في الجلسات النقاشية العامة والتخصصية للمرحلة الثانية من الحوار الوطني، سواء بمُشاركة الوزراء شخصياً، أو كبار المسئولين على مستوى كل وزارة. 

حصر ما تم تنفيذه من مخرجات المرحلة الأولى

كلف مدبولي بإعداد حصر من جانب كل وزارة بما تم تنفيذه من مخرجات المرحلة الأولى من الحوار الوطني، ضمن اختصاص كل منها، للإسراع في ترجمة هذه المخرجات إلى خططٍ تنفيذية، تكريساً لدور هذا المحفل الوطني؛ الذي أطلقه فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، في رسم خارطة أولويات العمل الوطني تجاه الجمهورية الجديدة.