رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

 جميعنا نشعر بالبرد في ليالي الشتاء القارس، فنجلس بجوار المدفأة نحتسي فنجانا من الشاي ونرتدي قفازاً، ومعطفاً، و"كوفية" لكي نشعر بالدفء، لكن هناك بردا من نوع آخر .. لا يهزمه الدفء أبدا، برد يبقى في داخلنا مهما تدثرنا لنحتمي منه، برد يهزمنا ولا نهزمه ! 
برد يحول أعماقنا إلى مغارات مهجورة، ويحول قلوبنا إلى كهوف ثلج مرعبة، يجمد أحلامنا .. يبني قوالب الثلج على أمانينا، يحولنا مع الوقت إلى تماثيل متبلدة الشعور، نلهث كي نصل ولا نصل مهما وصلنا ! 
كلنـا متعبون .. نتألم بطريقة أو بأخرى.. جميعنا عشنا ظروفاً صعبة وظنناً أننا انتهينا.. بكينا في أوقات عجزنا وضعفنا، ودعنا أشخاصاً ما كانت تطيب الحياة إلا بهم   
 ربما كانوا لنا الدفء والسكن والسكينة، نبتسم رغم كل الانكسارات، نبحث عن الأمان في مكان ما.. وربما لا نجده. جميعنا عشنا ذلك الإحساس .. فقد .. آلم .. حب .. خذلان. لم تطب الحياة دوما لأحد، جميعنا نعاني ولا أحد يهتم، فهونوا الحياة على بعضكم كي نشعر بالدفء لعلنا نحيا بسلام.
أيتها الأيام القادمة.. 
مُري علينا بدفء وسلام 
فقلوبنا جداً مُتعَبة ومرهقة 
أرهقتها الحظوظ .. وأتعبتها تراكمات الأيام.