عاجل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

أستاذ أمراض صدرية: فيروس كورونا لم ينتهِ والتنبؤ بخطره صعب (فيديو)

تخوف في مصر من انتشار
تخوف في مصر من انتشار متحور جديد لكورونا

قال الدكتور محمود البتانوني أستاذ الأمراض الصدرية، إن فيروس كورونا لم يختفي أو يغادر الأرض، لكن لا يمكن التنبؤ بخطورته الآن، لأن المتحور الحالي ضعيف لكنه واسع الانتشار.


وأضاف خلال مداخلة مع الإعلامية مارينا المصري في برنامج "مطروح للنقاش" على شاشة "القاهرة الإخبارية"، أنه كلما زاد أي إنفاق عسكري وزادت الحروب والصراعات بين الدول ستقل ميزانيات وزارات مثل الصحة والتعليم.


وأوضح أن الأولى الآن هو توجيه الميزانيات والإنفاق في اتجاه إنشاء مستشفيات ميدانية لنجدة النظام الصحي في مواجهة أي فيروس، وقد تحدث أكثر من جائحة في الوقت نفسه مثل كورونا وغيره.

وذكر أن جميع المؤسسات الآن تسعى لجمع مساعدات لأوكرانيا وغزة وأماكن الصراع، والتمويل الصحي يذهب لضحايا الحروب، فإذا حدثت جائحة في هذا الوقت فكيف يكون تصرف العالم معها بعد كل هذا الإنفاق العسكري.

 الاستقطاب أثر على التعامل مع خطر الأوبئة

فيما قال الدكتور أحمد السيد أحمد خبير العلاقات الدولية، إن الاستقطاب الدولي أثر سلبا على طريقة تعامل العالم مع خطر الأوبئة، فالأوبئة تضرب كل الدول دون تمييز، وبالتالي لابد من العمل الجماعي للقضاء عليها، مضيفًا أنه بدلا من التعاون الدولي لمواجهة الأوبئة تم استغلالها سياسيا، ورأينا في جائحة كورونا اتهمت أميركا الصين بأنها متسببة فيه.

ونوه إلى أن الولايات المتحدة أطلقت على كورونا "الفيروس  الصيني" وسعت لفرض عقوبات على الصين، إضافة إلى استغلال اللقاحات كسلاح لمعاقبة الدول، وانتقاء الدول التي سيصل إليها اللقاح أولًا.

وأوضح أن الولايات المتحدة استخدمت فزاعات مثل روسيفوبيا وصينوفوبيا لرفع الإنفاق العالمي في السلاح، وترامب كان يحول مصانع السيارات إلى أجهزة أكسجين، كل ذلك أثر على الإنفاق على القطاع الصحي في العالم.