رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

انتقام أعمى.. رجل يُنهي حياة زوجته أمام أطفالها

العنف ضد المرأة
العنف ضد المرأة

فقدت سيدة حياتها أمام أطفالها بعد أن هانت قيمة روحها في عيني زوجها فأنهى قصتها مع الدُنيا بدمٍ بارد. 

اقرأ ايضاً: شابة تمنع مآساة بعد إصابتها بطلقة في القلب..تفاصيل مؤثرة

التطور الأبرز في القصة يأتينا من ولاية مينيسوتا الأمريكية التي أدانت فيها المحكمة رايان تشارلز روني – 36 سنة بتُهمة إزهاق روح زوجته سمانتا بوشي- 29 سنة أمام طفليها الصغيرين داخل غرفة فندقية في 2021.

وأشار تقرير نشرته مجلة بيبول الأمريكية إلى أن المحكمة أنزلت حُكم السجن المؤبد بحق المُتهم مع إمكانية الإفراج المشروط بعد 30 سنة. 

ونقل تقريرلموقع لو أند كرايم تصريحاً لوالد الضحية وهو السيد تشارلز بوشي، وقال فيه :"يؤلمني ويعتصرني حزناً أن أعرف أنني لن أبصر بسمتها تُضيء الغرفة، وأنها لن تُربي ابنيها، وأنها لن تعيش أفضل فترات حياتها".

وتابع :"يؤلمني أنني لن اتمكن من مُساعدتها حينما تسقط مثل كل الأباء، ولن تسنح لي الفرصة لذلك".

وأضاف بنبرةٍ حزينةٍ :"جزء كبير بداخلي مات في يوم موتها، لن أكون أبداً مثلما كُنت بسبب ما حدث لطفلتي الصغيرة".

الجاني 

تفاصيل الجريمة..رصاصة في الصدر ! 

وأشارت تقارير محلية لنتائج فحص جثمان الضحية، وتبين أنها تعرضت للإصابة بعيارٍ ناري في مُنتصف صدرها، وكانت فتحة الخروج من الظهر.

وكشف الفحص أيضاً وجود سلاح ناري عيار 9مم بجوار الجثمان، فضلاً عن وجود آثار لعقار الميثامفيتامين المُخدر في محُيط تواجد الضحية والجاني.

وذكر مُقربون أن علاقة زواج الجاني بالمجني عليها كانت قد بدأت فقط قبل شهرين من الجريمة، ولكن يبدو أن اختلاف الطباع كان السبب في تفاقم الخلاف بينهما حتى وصلنا لهذه النقطة.

الراحلة 

وتفتح وقائع مثل هذه الواقعة الباب أمام ضرورة عقد مُناقشات مُجتمعية من أجل رفع الوعي لدى المُقبلين على الزواج، وذلك لتحسين قدرتهم على حل المشاكل الزوجية دون اللجوء إلى الحلول العنيفة التي تزيد من تعقيد الحياة أكثر.

وتتضاعف أهمية دور المجتمع في حماية أفراده تجاه من تُسول لهم أنفسهم إزهاق أرواح البشر دون أي منطق، وتبرز الحاجة ايضاً لرفع قدرات الأفراد على الدفاع الذاتي عن النفس في حالة التعرض لأي اعتداء خاصة مع انتشار المُجرمين وضعاف النفوس.