رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

ضياء رشوان: 65% من مباني قطاع غزة دمرت بالكامل (فيديو)

غزة
غزة

 قال الإعلامي ضياء رشوان إن هناك من 60 إلى 65% من مباني قطاع غزة دمرت بالكامل، موضحًا أن الشعب الفلسطيني يقيم في الخيام، ويعود التاريخ بالشعب الفلسطيني لـ75 عامًا للوراء، بعد أن عاد المواطن الفلسطيني إلى الخيمة.


 وأضاف ضياء رشوان، خلال حواره ببرنامج “مصر جديدة”، على فضائية "etc"، مساء الجمعة، أن جيش الاحتلال الإسرائيلي بدأ هجومه والعدوان على قطاع غزة من يوم 27 أكتوبر، وهذا غير القصف الجوي الذي بدأ فيه جيش الاحتلال يوم 7 أكتوبر، مضيفًا أن شمال غزة دمرت بالكامل من قبل الجيش الغاشم، وتم اقتحام الجنوب لتدميره أيضًا.

الوضع في قطاع غزة ضاغط على مجلس الأمن:

 أشار ضياء رشوان إلى أن هذا الوضع في  قطاع غزة ضاغط على مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لمسؤوليته الكبيرة في اتخاذ قرار وقف إطلاق النار وليست هدنة مؤقتة.
 

 وأكد البيت الأبيض أنه يشارك المجتمع الدولي القلق بشأن الوضع الإنساني في قطاع غزة؛ وذلك بحسب ما أفادت به قناة القاهرة الإخبارية، في نبأ عاجل لها.

 وفي وقت سابق، قال جون فاينر، نائب مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض، أمس الخميس، إن الولايات المتحدة تعتقد أن الحرس الثوري الإيراني متورط في تخطيط وتنفيذ والسماح بشن هجمات صاروخية وبطائرات مسيرة على إسرائيل وسفن شحن في البحر الأحمر.

دعوات لوقف النار:
 تجددت الدعوات، اليوم الجمعة، من جهات دولية وأممية، لوقف إطلاق النار في قطاع غزة، ووقف العدوان الإسرائيلي على المدنيين، في الوقت الذي تناشد فيه وزارة الصحة بغزة جميع الأطراف لإقامة نقاط طبية في خانيونس ورفح المكتظتين بالنازحين.

 ودعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى إعلان وقف إطلاق نار في قطاع غزة لأسباب إنسانية، مؤكدًا أنه لا يوجد مكان آمن في غزة.

 وفي كلمته أمام جلسة مجلس الأمن، اليوم الجمعة، أضاف غوتيريش أن هناك مخاوف من الانهيار الكامل لنظام الدعم الإنساني في القطاع، مشيرًا إلى أنه كتب إلى مجلس الأمن مستشهدًا بالمادة 99، وأكد أنه تم الوصول إلى نقطة الانهيار.

 وأوضح، أنه تم تدمير أكثر من 60% من المباني في غزة، وقال إن العمليات العسكرية المتواصلة في غزة تحد من إمكان الوصول إلى المحتاجين للمساعدات الإنسانية.