رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل

انتصر الحق بعد ربع قرن.. رجل يتنفس نسيم الحرية بعد السجن ظُلماً

المُتهم المُبرأ بعد
المُتهم المُبرأ بعد 25 سنة

ظهر الحق وتبين أن المُدان في قصتنا بريء كبراءة الذئب من دم ابن يعقوب، فنال الرجل حريته بعد أن أمضى ربع قرن من عُمره خلف القضبان. 

اقرأ أيضاً: نوايا طيبة تلطخت بالدماء.. طبيب يخدم مصالح شقيقته بجريمة بشعة!

وبحسب تقرير نشرته شبكة فوكس نيوز الأمريكية فإن المحكمة المُختصة أمرت بإخلاء سبيل ميجيل سولوريو- 44 سنة بعد أن تبين لها أنه أدين بناءً على أدلة خاطئة.

إدانة خاطئة تخصم ربع قرن من عُمر بريء

وكانت الشرطة قد ألقت القبض على ميجيل في عام 1998 على خلفية واقعة إطلاق نار في ولاية كاليفورنيا، وتم مُحاكمته وإدانته والحُكم عليه بالسجن مدى الحياة بدون إمكانية للإفراج المشروط. 

وأشار التقرير إلى أن أربعة شهود على الواقعة لم يتعرفوا على المُتهم المُبرأ حينما عُرضت الصور عليهم، بل قام بعضهم بالتعرف على شخص آخر. 

وأشار مُحامي الدفاع عن المُتهم إلى أن سلطات التحقيقات رفضت في الفترة التي أعقبت الجريمة مُواصلة البحث عن خيوط تقود لكشف المُخطط، واكتفوا بصورة المُتهم المُبرأ مراراً وتكراراً على الشهود.

ونقل التقرير مضمون رسالة لمكتب المدعي العام في لوس أنجلوس الشهر الماضي، قالت إنه يمكن الجزم بثقة على أحقية سولوريو في الحرية وإخلاء السبيل.

وعلق المُتهم المُبرأ على حُكم إخلاء سبيله قائلاً :"الأمر بمثابة حلم لا أريد الاستيقاظ منه، هذا اليوم جاء أخيراً".

وستشكف الأيام المُقبلة عن الإجراءات التي سيتخذها المُتهم المبرأ لرد اعتباره والحصول على تعويض على سنوات السجن ظلماً.

وتساهم التكنولوجيا الحديثة في كشف الكثير من الإدانات الخاطئة التي تُرسل أبرياءً لخلف القضبان دون أن يكونوا قد اقترفوا أي ذنب.