رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

مؤسسة تنموية ثقافية تطلق أول مشروع ثقافي لخدمة أهالي مدينة الداخلة بالمجان

مؤسسة تنموية ثقافية
مؤسسة تنموية ثقافية تطلق أول مشروع ثقافي لخدمة أهالي الداخلة

خدمة ثقافية متنوعة تقدمها إحدي المؤسسات التنموية الثقافية مجانا لأطفال وشباب الواحات الداخلة بمحافظة الوادي الجديد لتنمية مهاراتهم وتنمية مواهبهم من خلال ورش العمل والدورات التدريبية المتنوعة بالإضافة إلى المساعدة اكتساب خبرات حياتية للحصول على فرص عمل في مجالات متعددة تتماشى مع التطور التكنولوجي، بما في ذلك ورش عمل لتعلم صناعة المحتوى والفنون البصرية والأفلام والرسوم المتحركة، بالإضافة إلى التحرير والإخراج والبودكاست وغيرها.

المنتج الثقافي الأول

ويقول حازم خالد المنسق العام للورش، إن المؤسسة هي المنتج الثقافي الأول المتواجد بالداخلة، لمساعدة الأهالي هناك، خاصة الأطفال والشباب، على تعلم مهارات جديدة وفنون حديثة تساعدهم في إيجاد فرص العمل عن بعد. مشيرًا إلى أن الورشة الأولى كانت صناعة محتوى مرئي وأفلام: «الأولاد أول من تعلموا شيئًا كهذا واستخدموا الكاميرا، وعملوا فيلمين أحدهما اسمه على الطريق والآخر اسمه فاتن، وتزيد هذه الأفلام موضوعات ملهمة في المجتمع الذي يعيشون فيه.

وأضاف أنهم نظموا ورشة أخرى لتعليم الرسوم المتحركة والمونتاج والتسجيل الصوتي وكيفية إخراج وكتابة المشاهد وغيرها: “نحاول قدر الإمكان تعليم الأطفال والشباب هناك المهارات والحرف الحديثة حتى يتمكنوا من العمل”. بينما هم في مكانهم بالمهارات التي تعلموها وبالأدوات المتوفرة لديهم والقدرة على كسب المال معهم.

تعتبر مساعدة الشباب على إيجاد فرص عمل من أهم أهداف المؤسسة، باعتبار أن معظم الحرف هناك تعتمد على الزراعة والحدادة وغيرها من المهن التقليدية التي تخدمهم: “بدلاً من أن يضطر الشباب إلى السفر، يمكنهم العمل من حيث هم”، مشيراً إلى أنهم قدموا كافة الفنون ولم يكن هناك مسارح وسينما ومكتبة للقراءة داخل مقر المؤسسة، إضافة إلى تنظيم ورش عمل وأنشطة تدعمها مؤسسة الموارد الثقافية.

تهتم المؤسسة كثيراً بنشر الفن والثقافة في الأماكن النائية التي تفتقر إلى هذا النوع من الأنشطة: "نحاول أن نأخذهم إلى أماكنهم وفي كل مرة يكونون متعطشين لهذه الورش"، موضحين أنهم بصدد تنظيم ورش أخرى ورش عمل مبنية على طلبات سكان الداخلة المتعلقة بالتصوير الفوتوغرافي والبودكاست: “نطلب من جميع الناس دعمنا في “مشروعنا”.

وتهدف المبادرة إلى التعريف بالفنون ونشرها

تقول سمية عامر، مديرة المؤسسة، “هذه أول مؤسسة ثقافية مستقلة في الواحات”، مشيرة إلى أن مشروعها الثقافي بدأ عام 2009 وأطلقت أكثر من مبادرة تهدف إلى التعريف ونشر الفنون المختلفة من مسرح وسينما وثقافة. الفنون التشكيلية والحفاظ على التراث، خاصة بمنطقة الواحات الداخلة، مبرزا أنه تم إطلاق مشروع ثقافي هناك هدفه منذ العام الماضي تثقيف الشباب حول السينما بجميع أشكالها.

"في وقت قصير، تمكنا من جعل الطلاب ينتجون ويخرجون أعمالهم الأولى." لم يكن هذا ما قدمته المؤسسة فحسب، بل نظمت مؤخرًا برنامج إقامة للفنانين بهدف توفير مساحة ثقافية خاصة للفنانين. والكتاب والراغبين في العزلة أو تنفيذ مشاريعهم في منطقة الداخلة: "نوفر لهم المكان والخدمات اللوجستية الممكنة، وهم بحاجة إليها، بالإضافة إلى تنفيذ هذه المشاريع". مشيراً إلى أن المؤسسة فريق متكامل وليس فرداً واحداً يعمل على تقديم أفضل خدمة ثقافية للفئات المستهدفة.

مؤسسة تنموية ثقافية تطلق أول مشروع ثقافي لخدمة أهالي مدينة الداخلة بالمجان
مؤسسة تنموية ثقافية تطلق أول مشروع ثقافي لخدمة أهالي مدينة الداخلة بالمجان
مؤسسة تنموية ثقافية تطلق أول مشروع ثقافي لخدمة أهالي مدينة الداخلة بالمجان
مؤسسة تنموية ثقافية تطلق أول مشروع ثقافي لخدمة أهالي مدينة الداخلة بالمجان
مؤسسة تنموية ثقافية تطلق أول مشروع ثقافي لخدمة أهالي مدينة الداخلة بالمجان
مؤسسة تنموية ثقافية تطلق أول مشروع ثقافي لخدمة أهالي مدينة الداخلة بالمجان
مؤسسة تنموية ثقافية تطلق أول مشروع ثقافي لخدمة أهالي مدينة الداخلة بالمجان
مؤسسة تنموية ثقافية تطلق أول مشروع ثقافي لخدمة أهالي مدينة الداخلة بالمجان