عاجل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

الشرقية للدخان عن أسعار السجائر: فيه حاجة غريبة مش مفهومة (فيديو)

السجائر
السجائر

كشفت هاني أمان، الرئيس التنفيذي للشرقية للدخان، حقيقة رفع أسعار السجائر مجددا  اليوم من قبل الشركة.

سعر السجائر المحلية ثابت 24 جنيها ولم يرتفع 

وقال أمان خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج "يحدث في مصر"، تقديم الإعلامي "شريف عامر"، المذاع على شاشة "إم بي سي مصر"، مساء اليوم  إن آخر زيادة لأسعار السجائر كانت في شهر مارس الماضي، وهناك شركة قامت بزيادة الأسعار اليوم من 3 إلى 5 جنيهات لكنها ليست شركة محلية، أما سعر السجائر المحلية ثابت 24 جنيها ولم ترتفع أسعارها.

وتابع: “ فيه حاجة غريبة مش مفهومة في أسعار السجائر وكل عام في شهر يونيو مع الضريبة الجديدة التجار يتوقعون زيادة أسعار السجائر ويخزنونها”، معقبا: “ نحن نتخذ مجموعة من الإجراءات الجديدة للسيطرة على أسعار السجائر”.

وحالة من التخبط الشديد يشهدها سوق السجائر فى مصر بسبب زيادة أسعارها بشكل عشوائى وغير رسمى.

وتخطت الزيادة 30 جنيها لبعض الأنواع منها «الميريت، والمارلبورو»، و20 جنيها لـ«إل إم» بلونيها الأحمر والأزرق، وكذلك لأصناف أخرى منها «كيلوباترا»، و«بوكس».

وتأتى هذه الزيادة فى وقت ينتظر فيه سوق السجائر إقرار التعديلات الضريبية الجديدة من جانب الحكومة، والتى حسب تصريحات إبراهيم إمبابى رئيس شعبة الدخان باتحاد الصناعات لن تتخطى الزيادة الضريبية 3 جنيهات على كل علبة سجائر.

وفى ظل عدم انضباط سوق السجائر خرجت شركة «فيليب موريس»، لتعلن عن رفع منتجاتها من السجائر بقيمة 5 جنيهات فى «المارلبورو» و«الميريت» و3 جنيهات لـ«إل إم»، لكنها سحبت القرار بعد الإعلان عنه بساعة واحدة انتظارًا لصدور التعديلات الضريبية الجديدة.

وقررت الحكومة العام الماضى منع استيراد السجائر، ومنتجات الدخان، بسبب تزايد حالات غش العلامات التجارية فى السوق المحلى، وشكوى الشركات الكبرى من تقليد علاماتها التجارية فى منتجات مغشوشة.

ورغم التحذيرات من التدخين وأضراره على الصحة العامة إلا أن المدخنين المصريين يستهلكون يوميا 85 مليون سيجارة يوميا.. والضريبة على السجائر تدر 88 مليار جنيه، وهى قيمة تزيد عن قيمة الضرائب التى تدفعها الشركات.

ووفق منظمة الصحة العالمية فإن عدد المدخنين حول العالم يتجاوز مليار شخص، ويتوفى حوالى 15 شخصا بسبب التدخين كل دقيقة.

وعن زيادة أسعار السجائر غير المبررة، يقول إبراهيم إمبابى، رئيس شعبة الدخان والمعسل، إن ارتفاع الأسعار الجنونى لجميع أنواع السجائر بالأسواق يؤكد أن السوق خارج السيطرة.

أضاف «إمبابى»، أنه لا توجد زيادة فى أسعار السجائر حتى الآن، والجميع ينتظر التعديلات الضريبية الجديدة، لافتا إلى أن الزيادة ستكون ما بين 2 إلى 3 جنيهات».

ووصف ما يحدث فى سوق السجائر بأنه «تهريج»، مؤكدًا أن الحكومة السبب الرئيسى فى ارتفاع أسعار السجائر فى السوق، نافيا أى زيادة أيضًا فى أسعار المعسل.

وأشار «إمبابى» إلى أن الزيادة الكبيرة فى أسعار السجائر تدخل جيوب التجار، وكانت الحكومة الأولى بها، وتهاون المستهلك فى حقه.

وطبقًا للسوق وفق جولة قامت بها «الوفد» على عدد من المحال والأكشاك للتعرف على الزيادات العشوائية، فأن سعر العلبة «كليوباترا كينج سايز» الرسمى يبلغ 24 جنيها، لكن مع الزيادة الجديدة تباع بنحو «43 - 48 جنيها» ويزيد فى بعض الأكشاك والمحلات إلى 54 جنيها.. وبعضها خالى من السجائر.

أما السجائر البوكس، فتباع 50 جنيها فى أغلب الأكشاك والمحال، رغم أن سعرها الرسمى 24جنيها، وبعض الأماكن تقوم بإخفاء السجائر وبيعها لأشخاص بعينهم بأسعار عالية.