رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

إيتمار بن غفير يدمر بيوت الفلسطينيين في الضفة الغربية

إيتمار بن غفير
إيتمار بن غفير

دعا وزير الأمن القومي الإسرائيلي ايتمار بن غفير، إلى قتل مئات آلاف الفلسطينيين وتنفيذ عملية عسكرية، وتدمير بيوت الفلسطينيين في الضفة الغربية، وفق روسيا اليوم.

ودعا بن غفير المستوطنين في البؤرة الاستيطانية "أفيتار" على جبل صبيح جنوب نابلس للتمسك بوجودهم، و"إقامة مستوطنة دائمة في الموقع".

وخلال قيامه بجولة في بؤرة "افيتار" الاستيطانية مع رئيس مجلس المستوطنات في المنطقة، يوسي دغان، وعدد من قادة المستوطنين، قال بن غفير، إن "موقفي واضح وأنا أمنحكم دعما كاملا ومطلقا.... ولكنني أريد أكثر من إقامة مستوطنة هنا".

وأضاف: "هناك الكثير من المقترحات المطروحة، لكن يجب أن تقام هنا مستوطنة كاملة ودائمةـ وليس فقط هنا بل وفي كل التلال التي نراها من حولنا، يجب أن نستوطن في أرض إسرائيل. وفي المقابل عملية عسكرية، إسقاط العمارات"، معتبرا أن: "تصفية المخربين ليس واحداً أو اثنين بل عشرات ومئات والآلاف، إذا كان ذلك ضرورياً ... في نهاية الأمر هكذا نستطيع أن نعزز وجودنا وسيطرتنا هنا ونعيد الأمن للمواطنين. وفوق كل هذا نقوم بواجبنا".

وشدد على أن "أرض إسرائيل هي لشعب إسرائيل، وأنا ممتن لكم جداً على حب إسرائيل وعلى كل التضحيات نحن ندعمكم .. ندعمكم .. هلموا اركضوا إلى التلال واستوطنوا، نحن نحبكم".

وكان المستوطنون قد أقاموا سبع بؤر استيطانية في أنحاء الضفة الغربية في الأيام الأخيرة كرد على عملية إطلاق النار التي أدت إلى مقتل أربعة مستوطنين وإصابة أربعة آخرين بجروح قرب مستوطنة عيلي شمال رام الله، ولم تتحرك الحكومة بإجلاء المستوطنين عن هذه المواقع.