رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدي زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدي زين الدين

تنديدات أوكرانية واسعة بعد تدمير سد نوفا كاخوفكا

سد نوفا كاخوفكا
سد نوفا كاخوفكا

 تصاعدت التنديدات في أوكرانيا، بعد انهيار سد نوفا كاخوفكا الواقع في الأجزاء التي تسيطر عليها روسيا من منطقة خيرسون، فيما تبادلت روسيا وأوكرانيا الاتهامات بتفجير السد مشيرة إلى أن تفجيره تسبب بفيضان من المياه عبر منطقة الحرب.

 

 ومن جانبه، قال الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، إن تدمير روسيا لسد نوفا كاخوفكا يؤكد ضرورة إخراجها من جميع الأراضي الأوكرانية.

 وأكد زيلينسكي، في تصريحات عقب استهداف سد ومحطة الطاقة الكهرومائية في كاخوفكا، أن روسيا لن تتمكن من إيقاف أوكرانيا سواء بقطع المياه أو الصواريخ أو أي شيء آخر، مضيفًا: "لا ينبغي ترك متر واحد لهم، لأنهم يستخدمون كل متر للإرهاب".

 جاء ذلك عقب إعلان أمين مجلس الأمن القومي والدفاع الأوكراني، أوليكسي دانيلوف، عبر تويتر، أن زيلينسكي سيعقد اجتماعًا طارئًا يتعلق بانهيار سد نوفا كاخوفكا في جنوب البلاد.

 وقال وزير خارجية أوكرانيا، دميترو كوليبا، إن تدمير روسيا لسد نوفا كاخوفكا أكبر كارثة تكنولوجية في أوروبا منذ عقود، مضيفًا أن تدمير السد "جريمة حرب شنيعة" تعرض آلاف المدنيين للخطر.

 

 عمل إرهابي:

 بدوره، قال رئيس الوزراء الأوكراني إن روسيا تتحمل المسؤولية كاملة عن تفجير سد نوفا كاخوفكا، مشيرًا إلى أن استهداف سد نوفا كاخوفكا عمل إرهابي من جانب روسيا، وأن الفيضان يهدد 80 حيًا بالغرق بعد تفجير السد.

 واتهمت أوكرانيا القوات الروسية بتفجير السد الذي يقع في الجزء الخاضع لسيطرتهم من جنوب أوكرانيا، ونبهت السكان على طول نهر دنيبرو بضرورة إخلاء المنطقة وحذرتهم من حدوث فيضان.

 ودعت وزارة الداخلية الأوكرانية سكان 10 قرى على الضفة اليمنى للنهر وأجزاء من مدينة خيرسون إلى جمع وثائقهم الأساسية وحيواناتهم الأليفة ووقف تشغيل الأجهزة ومغادرة المنطقة، مع التحذير من معلومات مضللة.

 وقال أولكسندر بروكودين، رئيس الإدارة العسكرية الإقليمية في خيرسون، في مقطع مسجل مصور عبر تطبيق تيليجرام، إن "الجيش الروسي ارتكب عملًا إرهابيًا آخر"، وحذر من أن منسوب المياه سيرتفع إلى "مستويات حرجة" في غضون خمس ساعات.

 

 كارثة واسعة النطاق:

 وفي شهر أكتوبر الماضي، اتهم الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، روسيا بالاستعداد لتفجير السد، مما قد يؤدي إلى ما وصفه حينها بـ"كارثة واسعة النطاق".


 وأضاف إنه إذا كان الروس يفكرون بجدية في نسف سد كاخوفكا، فهذا يعني أنهم أدركوا أنهم لن يفقدوا السيطرة على خيرسون فحسب، بل على الجنوب بأكمله بما في ذلك شبه جزيرة القرم.

 

 أبرز المعلومات عن سد نوفا كاخوفكا:

 ويستخدم السد لتوليد الطاقة وبه محطة للطاقة الكهرومائية، قال الجيش الأوكراني إنها دمرت بالكامل، ما يزيد من مخاطر حدوث أزمة طاقة بالتزامن مع خطر حدوث فيضان إثر تدمير خزان بمستويات مياه هى الأعلى منذ 30 عامًا.

 ويقع سد نوفا كاخوفكا على نهر دنيبرو، وبجانبه محطة كاخوفكا الكهرومائية، إذ يحتجز السد 18 مليون متر مكعب من المياه.

 وكان بناء السد، الذي يبلغ ارتفاعه 30 مترًا وطوله 3.2 كيلومتر، قد أنجز في عام 1956 على نهر دنيبرو كجزء من محطة كاخوفكا للطاقة الكهرومائية.

 شكل السد خلفه بحيرة بحجم مماثل تقريبًا لبحيرة سولت ليك الكبرى في ولاية يوتا الأمريكية، كما أنها تزود شبه جزيرة القرم، التي ضمتها روسيا في عام 2014، بالمياه، وإلى محطة زابوريجيا النووية، التي تخضع أيضًا للسيطرة الروسية.

 يعتبر سد كاخوفكا نقطة الضعف الكبرى في خيرسون، فتدميره سيشكل كارثة حقيقية، كما أن نسف السد سيدمر نظام قنوات الري في معظم جنوب أوكرانيا، ومنها شبه جزيرة القرم (الخاضعة للروس) أيضًا.
 

 لمزيد من الأخبار العالمية اضغط هنا.