رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

الدجل والشعوذة منذ عصر النبي

الاعتداء على النساء بحجة إخراج "الجن" دجل وشعوذة

علق الدكتور إبراهيم رضا، من علماء الأزهر الشريف، على انتشار ظاهرة أعمال الدجل والشعوذة وطرق إخراج الجن عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي ، قائلًا: “إن الاعتداء على النساء بحجة إخراج الجن دجل وشعوذة”. 

وأكد إبراهيم رضا، الدجل من الخرافات والمجتمع يقع فريسة لهذه الأفكار المُشينة، وهي ليست صحيحة و موجودة منذ عهد الرسول صلى الله عليه وسلم.

وشدد على أن الرسول صلى الله عليه وسلم أمرنا بالتسلح بالقرآن الكريم من مثل هذه الأفكار الشاذة وهناك العديد من السور القرآنية بكتاب الله سبحانه وتعالى، مؤكد أن هناك من يدعى ذلك لتحقيق مآرب أخرى له وشخصية مثل الاعتداء الجنسي على السيدات بغرض إخراج الجن، قائلا: «فوجئت في مرة بسيدة تتحدث عن أنها متجوزة جن».

وتابع أن هذه الأمور تنتشر بكثرة في القري والريف، مشددا على أهمية تجديد الخطاب للمواطنين ومناقشة مثل هذه الإشكاليات التي تضر المجتمع وتعود بنا إلى الجاهلية.

وأكد أن تربية الكلاب في المنازل ليست حراما وجائز تربيتها، لافتا إلى أن المجتمع خلق نوعا من العداء في مثل هذه الأمور، فعلينا النظر إلى أن الكلاب التي يتم استخدامها في الحراسات، وهناك كلب الصيد ويحدث نوعا من الفائدة في المنازل.

و تباشر نيابة قصر النيل الجزئية، التحقيق مع المتهم بإدارة صفحة تروج للسحر والشعوذة على موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" لاستدراج الفتيات.

 

واستمعت النيابة لإحدى ضحايا المتهم والتي قالت إنها تعرفت على المتهم من خلال "فيسبوك" وعرضت عليه مشكلتها وطلب منها التردد عليه، ومحاولة مساعدتها مقابل مبلغ مالي.

 

المتهم تحرش بالمجنى عليها

وتابعت أنها بالفعل تواصلت معه من خلال الرسائل وتم تحديد اللقاء وتوجهت له ولكنه تحرش بها، وبدأ يتحدث بكلام غير مفهوم فخافت منه وتركته وفرت هاربة وأبلغت الشرطة.

ترجع تفاصيل الواقعة عندما تمكنت الأجهزة الأمنية من القاء القبض على القائم على إدارة الصفحة تروج للدجل والشعوذة، بقصر النيل بالقاهرة، وتبين بحوزته هاتف محمول "محمل عليه الرسائل والمحادثات الخاصة بترتيب اللقاءات مع المجنى عليهم".

وبمواجهته أقر بالنصب على ضحاياه، وممارسة أعمال الدجل والشعوذة والترويج لنشاطه عن طريق الموقع المشار إليه عبر شبكة الإنترنت مقابل مبلغ مالي.

تم اتخاذ جميع الإجراءات القانونية بالواقعة، العرض على النيابة للتحقيق.

جاء ذلك خلال لقائه مع الإعلامية عزة مصطفى، عبر برنامج «صالة التحرير»، المذاع على قناة صدى البلد.