رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

انتقادات لزيارة زيلنسكي لواشنطن وعضوة بالكونجرس تتساءل عن صفته

بايدن وزيلنسكي
بايدن وزيلنسكي

تسببت زيارة الرئيس الأوكرانى فلاديمير زيلينسكي عاصفة من الغضب والاتهامات بين رواد مواقع التواصل الاجتماعى من الأمريكيين والذين اعتبروا أن زيارة زيلينسكي ماهي إلا "تمثيلية" وأن الهدف الحقيقى من الزيارة هو الحصول على الأموال وتوظيفها.

 إذْ أكَّد مسؤولون في البيت الأبيض أن زيلينسكي فى طريقه لواشنطن في زيارة هي الأولى من نوعها له خارج أوكرانيا منذ بدءالحرب الروسية –الأوكرانية، مشيرين إلى أنه من المقرر أن يلقي زيلينسكي خطابًا في جلسة مشتركة للكونجرس الأمريكي.

 

اقرأ أيضًا.. الميزانية الأمريكية توفر مساعدات مالية طارئة لأوكرانيا وحلفاء الناتو

 

 جاء فى إحدى التغريدات المناهضة لزيارة زيلينسكي: "اتركوا أمريكا خارج فسادكم! في واقع الأمر، اصطحب بايدن وابنه معك إلى بلدك. ليس لدينا أي أموال نعطيها. لقد أعطوك بالفعل ما يكفي، لقد سئمنا وتعبنا من التمثيلية!".

كما لقبت عضوة الكونجرس الأمريكي تايلور جرين زيلنسكي بـ "رئيس الظل" وأوكرانيا بـ "الولاية رقم 51" جاء ذلك ضمن تغريدة نشرتها على

حسابها على موقع التغريدات القصيرة "تويتر" شككَّت خلالها فى نوايا زيلينسكي حول إلقاء خطاب أمام الجلسة المشتركة للكونغرس الأمريكي وكتبت جرين في تغريدتها "بالطبع، يجب أن يأتي رئيس الظل إلى الكونغرس ليشرح لماذا يحتاج إلى مليارات الدولارات من أموال دافعي الضرائب الأمريكيين للولاية رقم 51: أوكرانيا، إن هذا لأمر سخيف، ضعوا أمريكا أوَّلًا!!!".

متسائلة عن منصب زيلينسكي في الحكومة الأمريكية كي يخطب في الكونغرس وكانت الحكومة الأمريكية قد واجهت العديد من الانتقادات والشكوك حول تقديمها الدعم لأوكرانيا خلال حربها مع روسيا، وهو مايراه البعض نوعًا ما حربًا بالوكالة بين أمريكا وروسيا.