رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل

والد طفل أسيوط ضحية فتح المقبرة الأثرية يروي التفاصيل الكارثية لمقتل نجله

 طفل أسيوط ضحية فتح
طفل أسيوط" ضحية فتح المقبرة الأثرية"

كشف عصام أبو الوفا، والد طفل أسيوط "ضحية فتح المقبرة الأثرية، تفاصيل مقتل ابنه على يد دجال، قائلا: “الدجال أقنع أقاربي بتقديم ابني قربانا لفتح مقبرة أثرية، مشيرا إلى أن الجناة وهم أبناء عمي كانوا يبحثون عن ابني معي دون أن أعلم أنهم خطفوه وذبحوه”.

وأضاف والد الطفل ضحية فتح المقبرة الأثرية، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “يحدث في مصر”، عبر فضائية “أم بي سي مصر”، أن نجلي كان يوم عيد الأضحى خرج أمام المنزل من أجل أن يلهو قليلا، لكنه اختفى ولم يعد، واتصلت على هاتف نجلي عدة مرات، ليجيبني أحد الأشخاص ثم يغلق الهاتف.

العثور على جثة الطفل في إحدى المزارع

وتابع والد الطفل ضحية فتح المقبرة الأثرية، أنه حين فشل في العثور عليه، أبلغ الشرطة التي بدأت تحرياتها واستدعت كافة الجيران والأقارب لسماع أقوالهم، وفق ما أكد الوالد، لكن بعد أيام أعلمته الشرطة بالعثور على جثة نجله في إحدى المزارع.

 

وألقت أجهزة الأمن بمحافظة أسيوط، القبض على عدد من المتهمين المشتبه في تورطهم في جريمة قتل طفل يبلغ من العمر 7 أعوام مذبوحًا ومبتور الأيدي وملقاة وسط الزراعات بقرية الهمامية التابعة لمركز البداري.

وتلقى اللواء وائل نصار مدير أمن أسيوط، إخطارًا من مأمور مركز شرطة البداري، يفيد بورود بلاغ من أسرة الطفل "محمد عصام أبو الوفا مهران" يفيد بتغيبه بعد إجازة عيد الأضحى.

فريق بحث

على الفور تم تشكيل فريق بحث من ضباط مركز شرطة البدارى بالتعاون مع ضباط الأمن العام لمعرفة مصير الطفل، ويوم الجمعة عثر على جثة طفل مذبوحة وسط الزراعات وتبين من المعاينة والفحص أن الجثة للطفل "محمد عصام" 7 أعوام، جثة هامدة به ذبح قطعي بالرقبة، ومقطوع اليدين واختفاء الأجزاء المبتورة، والعثور على الجثة ملقى بالزراعات.

وتشير التحريات الأولية إلى أن وراء الجريمة نجل عم الطفل ويدعى "ع.ا" وأولاده وآخرون، حيث تم القبض على جميع المتهمين، وكشفت التحقيقات الأولية أن المتهمين خطفوا الطفل أثناء اللعب أمام منزله وقاموا بذب.حه وتقط.يع يديه قبل إلقاء جثته في الزراعات.
وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة التى تولت التحقيق وجار استكمال الإجراءات القانونية.